أخبار وطنية

تأخير قضية الطالبة مريم الشايب إلى 25 أفريل الجارى..الشايب توجه رسالة

    قررت النيابة العمومية تأخير قضية الطالبة مريم الشايب إلى 25 أفريل المقبل على خلفية شكاية التى رفعها مدير مبيت زامة للفتيات بسليانة لما تم نشره على حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك .

    من جهته اعتبر احد نواب البرلمان وابن جهة سليانة فى تصريح لمراسل الجريدة بان القبض على المدونين يعتبر ضرب لحرية التعبير وتعتيم افواه الكلمة الحرة، داعيا رئيس رئيس الحكومة والقضاء الى عدم قمع الحريات والتعبير وان ماقامت به المدونة الطالبة مريم الشايب هو حبها المفرط وخوفها على المؤسسة الجامعية وان مااقترفه مدير المبيت هو ضد حرية الراى والتعبير وابداء الراى وكان عليه ان يتخذ الاجراءات اللازمة ضد كل من تسول له نفسه بمس من سمعة المؤسسة دون الخوض فى جوانب ثانوية لا دعوى لها ولا تركن الى ما هو صلب واحسن وتحسين المردودية وتقديم الجودة والحفاظ على جوهر المبيت.

   كما تتوجه مريم الشايب الى الاجهزة القضائية والسادة المحامون باسمى عبارات الشكر والتقدير على انصاف المتقاضين واعلاء كلمة الحق واعطاء الكلمة الحرة مكانها ومقامها من اجل الاصلاح وابداء الراى باعتبارها حق من الحقوق المكتسبة منذ اندلاع الثورة المباركة.

علاء العرفـــــــــاوى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق