أخبار وطنية

مقاولات بوغلاب تكيل من المال العام الربح الوفير وثم تهاجم وزارة الداخلية..ماذا يريد البارون؟

       يبدو أن الإعلامي محمد بوغلاب إحتكر الساحة الثقافية والإعلامية والرياضية وصولاً إلى وضع يده على مؤسسات ثقافية كبرى على غرار مهرجان قرطاج وعديد المهرجانات وكال من المال العام الربح الوفيرة تحت تستر وزير الثقافة والذي تربطه علاقة صداقة مع بوغلاب.

      بوغلاب المعروف في الأوساط الإعلامية بالثرثار إستغل برنامج تونس اليوم الذي يبث على قناة الحوار التونسي لتصفية حساباته الشخصية والتهجم على مؤسسات الدولة وصولاً إلى التهجم المؤسسة الأمنية في هذه الظروف الحالكة والحساسة التي تمر بها البلاد، وأطنب بوغلاب في التهم الزائفة والإنتقادات اللاذعة لوزارة الداخلية.

ولسنا ندري من دفع بوغلاب للقيام بمثل هذه المهاترات والمشاكسات والتي ترمي إلى زعزعة الوضع وإرباك الإنتخابات خدمةً لأجندة سياسية نتحفظ على ذكر إسمها.

ووفقاً لما ورد للحرية من معطيات في وقت سابق، فإن بوغلاب طمح لأكثر من مرة إلى تقلد منصب ناطق رسمي بإسم وزارة الداخلية إلا أن أحلامه تبخرت في الماء بسبب ثرثرته وقربه من رجل أعمال فاسد يملك مطاعم سياحية سنوافيكم بملفات فساده وتجاوزاته للقانون والتراتيب البلدية في وقت لاحق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق