مقالات رأي

نهاية الحقبة السوداء لمجلس النواب تفتح الباب أمام مرحلة المحاكمات الشعبية

       ساعات قليلة تفصلنا عن إنتهاء صلوحية مجلس نواب الشعب التونسي لنطوي بذلك حقبة أليمة من معاناة الشعب التونسي على حساب الثراء الفاحش للنواب وصعود عدد منهم للمشهد العام وتقلد بعضهم لمناصب وزارية دون أي أدنى مستوى معرفي أو علمي أو تجربة..إنتهت حقبة سوداء من تاريخ الإنتقال الديمقراطي في تونس مع ظهور بارونات المال والسياسة المتنفذين في شتى المجالات والتدخل في التعيينات..

          انتهت الحقبة الماضية لتدخل تونس مرحلة جديدة مع تصاعد دعوات للمحاكمات والمحاسبة تطال البارونات والفاسدين من رجال أعمال وسياسيين ونواب تورطوا في ملفات فساد مالي وإداري واستغلال النفوذ..وقد لا يستبعد مراقبون شن سلسلة من الإعتقالات والمحاكمات الشعبية لعدد من الوجوه المعروفة من طرف أنصار قيس سعيد حال فوزه في الإنتخابات الرئاسية.

ويسعى أنصار قيس سعيد إلى التنكيل بكافة رموز الحقبة الماضية ومحاكمتهم بشتى الطرق وتحميلهم مسؤولية تردى الوضع العام في البلاد وإجهاض ما يسمى بالثورة، وفقاً لزعمهم.

كتبه: توفيق العوني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق