أخبار وطنية

الحرية تكشف أسباب طلب عبو لوزارة الداخلية في التحالف الحكومي المقبل مع النهضة

        لم يستغرب مراقبون من تصريح محمد عبو خلال استضافته في قناة الحوار التونسي بالقول “لا نريد أن يتّهمنا أحد بأننا نتهرّب من المسؤولية وها هنا نعلن أننا مستعدّون للمشاركة مع النهضة في الحكم بشروط”. وأوضح عبو أن هذه الشروط تتمثل في تمكين حزبه من حقائب الداخلية والعدل والاصلاح الاداري إلى جانب اختيار رئيس حكومة مستقل وكفئ ونزيه وقوي”، وفقاً لزعمه.

فلا غرابة في مشاركة عبو الحكم مع حركة النهضة وهو الذي قال في 2018/11/05 في راديو Ifm أن حركة النهضة لا علاقة لها باغتيال الشهيد شكري بلعيد وانه من غير المنطقي ان تقوم بهذه الأفعال وهي في الحكم، وفقاً لإدعاءاته، علماً وأن قضية إغتيال شكري بلعيد لم يعلن القضاء أي حكم بخصوصها وهي جارية ومحمد عبو قام بالدفاع وتبرئة حركة النهضة دون وجود أي قرائن في قوله. كما أن حزبه متقارب فكرياً وعقائدياً مع حركة النهضة مع وجود تشابه في المواقف والأراء بخصوص الملفات الداخلية والخارجية لكل من التيار الديمقراطي وحركة النهضة.

     ويلاحظ الجميع أن أنظار محمد عبو موجهة لوزارة الداخلية دائماً وهو يبحث عن باع داخلها لأسباب معينة أبرزها التنكيل بالقيادات الأمنية والتي تحسب على المنظومة القديمة وفقاً لتقدير عبو وانصاره من الذين يحملون الهلوسة والكره والبغض لوزارة الداخلية منذ زمن حكم بن علي ليومنا ولم تتغير في أذهانهم هذه الصورة، بالإضافة إلى أن محمد عبو لا يختلف في تفكيره وهلوسته مع وزير الداخلية السابق فرحات الراجحي والذي يعد بطلاً في عيون أنصار التيار الديمقراطي.

ويمكن للجميع أن يلاحظ شدة الإنتقادات والتصريحات التي كان يوجهها محمد عبو لكافة وزراء الداخلية السابقين على غرار مجدوب والغرسلي..ما يعني ان عبو يبحث منذ فترة طويلة على مكانة في أروقة أكثر الوزارات حساسية.

       وللإشارة فإن محمد عبو هو عضو هيئة الدفاع عن صابر العجيلي المدير السابق لوحدة مكافحة الإرهاب، وهذا ما يزيد المخاوف من تلقده للداخلية بالرغم من أن القضاء  برّء العجيلي إلا أن المحاسبات والمحاكمات والتشفي ليست سوى عنواناً رئيساً لعبو وجوقته.

       وللسائل أن يسأل لماذا لم يختر عبو وزارة التشغيل أو وزارة التنمية أو وزارة التجارة او الصناعة أو الفلاحة ليجسد برامج حزبه على غرار الأمن الغذائي وتأمين الثروات وتشجيع الإستثمارات وخلق موراد شغل للشباب العاطل عن العمل؟؟؟

    

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق