ثقافة وفنون

أبرز التفاصيل عن أيام قرطاج المسرحية

     تعلم الهيئة المديرة لمهرجان أيّام قرطاج المسرحية عن انعقاد الدّورة الثّانية والعشرين للمهرجان خلال الفترة الممتدّة من 04 إلى 12 ديسمبر 2022 بعد تأكيد الجهات الصّحية تحسّن الوضع الوبائي في البلاد والسّماح باستئناف الأنشطة الفنية والتّظاهرات الجماهرية مع الالتزام بالبروتوكولات الصّحية المعتمدة.

وستمثّل هذه الدّورة إنطلاقة فنّية جديدة وعودة الرّوح إلى الفضاءات المسرحية بشكل خاص واستئناف اللعروض المسرحية التي ينتظرهاالمهنيون والجمهور العريضمنذ أكثر من سنة بعد الرّكود الفني وتذبذب النّشاط الثّقافي بشكل عام في البلاد بسبب جائحة كورونا التي تسبّبت في تأجيل التّظاهرة السّنوية الأكبر للمسرح في بلادنا وفي المنطقة: أيام قرطاج المسرحية، التي كانت وستظلّ صرحا للمسرح الحرّ المقاوم والتّفكير الدّائم حول تطوير التّجارب المسرحية التّونسية والإفريقية والعربية.

وتحافظ الأيام في دورتها الثّانية والعشرين على مختلف أقسامها من مسابقة رسمية وعروض موازية تونسية وعربية وأفريقية إضافة إلىالانفتاح على مختلف التجارب المسرحية العالمية مع التّمسّك بثوابت الأيام وقيمها التي تتميّز بها في المنطقة والعالممن خلال تقديم برمجة ثريّة ومتنوّعة تقوم علىتشريك مختلف الفاعلين في المشهد المسرحي التّونسي إضافة إلى عودة مختلف أقسام التّظاهرة.

وبرمجت الهيئةمجموعة من العروض المسرحية التي ستحتضنها مختلف قاعات العرض في العاصمة، إضافة إلى تنظيم مجموعة من الورشات والتّدريبات والتّكريمات والندوات الفكرية التي سيؤثّثها عدد من المشرفين على القطاع الثّقافي والمسرحي بمشاركة مختلف المهنيين والصّحفيين ومختلف المتدخّلين في القطاع من تونس والخارج بهدف التفكير في واقع المسرح زمن الأزمات وخاصّة في فترة وباء كورونا حيث تعمل الهيئة المنظّمة على حسن تنظيم هذه الدّورة الاستثنائية التي ستشهد إضافة عدد من الأقسام والأنشطة الجديدة مع الأخذ بعين الاعتبار مستجدّات الوضع الصّحي في البلاد والتّأقلم معه بالتّنسيق مع مختلف المؤسّسات والسّلطات المتدخّلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى