أخبار عالمية

أكثر من نصف الأشخاص المصابين بـ “أوميكرون” لم يكونوا على علم بإصابتهم

كشفت دراسة حديثة أن أكثر من نصف الأشخاص المصابين بمتغير أوميكرون من فيروس كورونا لم يكونوا على علم بإصابتهم.

الدراسة التي نُشرت في 17 أوت في موقع صحيفة”جاما” العلمية تؤكد حقيقة إيجابية مفادها أن أوميكرون يميل إلى التسبب في أعراض خفيفة نسبيا (أو عدم ظهور أعراض على الإطلاق) في الأشخاص الذين تم تلقيحهم.

وجد الباحثون أن 56٪ من الأشخاص في الدراسة الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس لم يكونوا على دراية بإصابتهم، إما لأنهم لم يعانوا من أي أعراض أو شعروا فقط بأعراض خفيفة نسبوها إلى البرد أو الحساسية.

وتدعم هذه النتائج، البيانات المبكرة من جميع أنحاء العالم التي أشارت سابقا إلى أنه خلال الوباء، كانت ما بين 25 ٪ إلى 40 ٪ من إصابات كورونا بدون أعراض.

كما أظهرت البيانات أن وعي الناس بحالة العدوى لديهم قد تحسن بعد أن أصبحت الاختبارات السريعة في المنزل متاحة على نطاق واسع في وقت سابق من عام 2022.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى