أخبار وطنية

أنصار الرئيس يتحدون الطوق الأمني ويرفعون شعار: يا غنوشي يا خسيس الشعب التونسي مع الرئيس

      رفع يوم الأمس أنصار الرئيس قيس سعيد شعارات منددة بجرائم حركة النهضة الإخوانية خلال العشرية السوداء، وطالبوهم بالكف عن الأكاذيب والمغالطات والكف عن نشر الفتنة والإنقسامات في صفوف الشعب التونسي.

وقد حاول أنصار حركة النهضة التهجم على قيادات بارزة موالية لرئيس الجمهورية وسط تعزيزات أمنية وحماية مفضوحة من احد القيادات الأمنية والذي تطاول على عدد من أنصار الرئيس وفرض منعاً لحركتهم ولحقهم في التنقل في شارع الحبيب بورقيبة وحقهم في الرد على الشعارات الإستفزازية التي ترفعها النهضة قلب العاصمة، حيث أكد مراقبون وجود إختراقات مفضوحة داخل وزارة الداخلية التونسية، داعين رئيس الجمهورية إلى إجراء تحويرات عميقة صلب وزارة الداخلية تشمل إدارة الأمن العمومي ومنطقة الأمن الوطني باب البحر وإدارة إقليم الأمن الوطني بتونس.

   وقد رفع أنصار الرئيس البارحة شعارات : يا غنوشي يا خسيس الشعب التونسي مع الرئيس، ويا غنوشي يا سفاح يا قتال أرواح. وطالبوا رئيس الجمهورية بفتح ملفات الإغتيالات السياسية والإرهاب ومحاكمة قيادات حركة النهضة المتورطة في التسفير والإرهاب والتعاون مع تنظيمات متشددة.

كما أستنكر مراقبون رفض وزير الداخلية إجراء تحويرات في سلك المعتمدين وسد الشغورات في سلك الولاة والمعتمدين الأول ومحاسبة لكل من تورط في التعيينات بالمحاباة والمحسوبية.

كتبه: توفيق العوني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى