أخبار وطنية

إزاحة صورة ضخمة للرئيس التونسي قيس سعيد ..وبداية تزعزع صورة الرئيس بسبب أنصاره

    أعلنت ولاية سيدي بوزيد ، مساء اليوم ، في بلاغ أصدرته على صفحتها الرسمية بالفايسبوك ، بأنه على إثر تعليق صورة رئيس الجمهورية قيس سعيد على إحدى المآذن بمعتمدية سيدي علي بن عون، أذن الرئيس بإزالتها فورا رافضا رفضا قاطعا شخصنة السلطة.

  وفي المقابل، تشهد تونس أزمة إجتماعية خانقة ورفض الحكومة القيام بأي إصلاحات إقتصادية أو إجتماعية أو الشروع في حلحلة المشاريع المعطلة والإنفتاح على الشباب أو دعم المشاريع الناشئة والصغرى مع تواصل تغول مافيا الفساد وعصابات حركة النهضة ونداء تونس على مفاصل مؤسسات الدولة وعلى عديد المناصب وسلطة القرار المحلية والجهوية.

 كما عبر مواطنون عن غضابهم من ممارسات بعض أنصار الرئيس قيس سعيد والذين شنوا حملات تشويه عبر الفايسبوك طالت كل منتقدي الوضع الإجتماعي في البلاد.

   وتشير معلومات دقيقة تلقتها الحرية عن وجود صراعات في صفوف أنصار الرئيس قيس سعيد وقد تورط بعضهم في تشويه شخصيات ومسؤولين بارزين ونشر معطيات كاذبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى