أخبار وطنية

إعطاء إشارة انطلاق الورشة الأولى للاستشارة الوطنية حول مسار اللامركزية

      في إطار تنظيم فعاليات الاستشارة الوطنية حول مسار اللامركزية التي تم الاعلان عنها يوم 15 جويلية 2020، تم صباح الاثنين 31 ماي 2021، من سوسة، إعطاء إشارة انطلاق الورشة الأولى للاستشارة، تحت إشراف مصطفى بن جعفر رئيس الهيئة التنظيمية للاستشارة وبحضور منذر بوسنينة رئيس الهيئة العامة للاستشراف ومرافقة مسار اللامركزية، وأعضاء المكتب التنفيذي للجامعة التونسية لبلديات وعدنان بوعصيدة رئيس الجامعة، وعدد من إطارات الوزارة وخبراء في مجال اللامركزية.

      ويندرج هذا اللقاء التشاركي في إطار إعداد مشروع قانون توجيهي حول اللامركزية يتم عرضه لاحقا على مجلس نواب الشعب، و خلال هذا اللقاء قدم منذر بوسنينة رئيس الهيئة العامة للاستشراف و مرافقة مسار اللامركزية أهم مُخرجات التقرير الأولي للاستشارة الوطنية حول مسار اللاًمركزية، واهم المحاور التًي سيقع العمل عليها خلال هذه الورشات لا سيما منها خارطة الطريق المتعلقة بتجسيم هذا المسار، علاقة المنظومة اللامركزية بالمنظومة اللامحروية، تقييم كلً من مجلة الجماعات المحلية والقانون الانتخابي، دعم الاستقلالية المالية المحلية، وانتخاب المجالس الجهوية.

     وأبرز عدنان بوعصيدة استعداد وانفتاح الجامعة للعمل المشترك مع كافة المتدخلين لإنجاح هذه الاستشارة، وللإشارة سيتم تنظيم سلسلة من الورشات ابتداء من 31 ماي إلى غاية 15 سبتمبر2021، لمُمثًلي الوزارات والخبراء والمُختصين والجامعيين والمنظمات الوطنية والمجتمع المدني والهيئات وللمنظمات الوطنية والمجتمع المدني ولرؤساء وأعضاء المجالس البلدية ولممثلي الأحزاب السياسية ومجلس نواب الشعب الشركاء الدوليين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى