أخبار وطنية

اتفاقية لمقاومة الإدمان وآليات التوقي من السلوكيات المحفوفة بالمخاطر

     ابرم المدير العام للمرصد الوطني للشباب فؤاد العوني اتفاقية نموذحية مع رئيس الجمعية التونسية لطب الإدمان نبيل بن صالح من أجل تعزيز التعاون لمقاومة ظاهرة الإدمان ومعالجة الظاهرة من خلال برامج عمل مدروسة ومحور جلسات عمل للجنة القيادة المشتركة بين الطرفين.

وأكد مدير عام المرصد الوطني للشباب على أهمية العمل مع الجمعيات والمنظمات ذات الاهتمام المشترك بالشأن الشبابي للاستفادة من الامكانيات الموضوعة من طرف وزارة الشباب والرياضة والادماج المهني على ذمة المؤسسة من دراسات وبحوث تم انجازها في المرصد على غرار دراسة نموذجية حول الشباب والسلوكيات المحفوفة بالمخاطر.

هذه الدراسة التي طالبت منذ سنة 2009 بضرورة تنقيح القانون عدد 52 الخاص بالاستهلاك والترويج، ومن خلال هذه الاتفاقية سيتمكن شباب المرصد مع أطباء الاختصاص في الجمعية التونسية لطب الإدمان من تاطير الشباب والقرب من شواغل الشباب المدمن في الفضاءات والأحياء الشعبية ذات الكثافة السكانية واقتراح بديل ثقافي ورياضي للشريحة العمرية المهددة ومساعدتها على الاقلاع.

وستمكن هذه الاتفاقية من إعداد دراسات وسبر آراء للشباب المدمن في مراكز العلاج والإدمان مثل مركز جبل الوسط مع بعث مجموعات بحث حول الظاهرة مفتوحة للطلبة والجامعيين في اختصاصات اجتماعية وطبية ونفسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى