ثقافة وفنون

افتتاح المركز الثقافي بئر الأحجار بالمدينة العتيقة

     تم اليوم الجمعة 02 أفريل 2021 افتتاح المركز الثقافي بئر الأحجار بالمدينة العتيقة بعد انتهاء أشغال صيانته وترميمه من طرف بلدية تونس بالتعاون مع جمعية صيانة المدينة، وذلك تحت إشراف كلّ من رئيس الديوان يوسف بن إبراهيم ووالي تونس الشاذلي بوعلاق وبحضور رئيسة بلدية الجهة سعاد عبد الرحيم ومدير المركز  إكرام عزوز وثلّة من الفاعلين في المجال الثقافي والإبداعي.

ويعتبر “مدرسة بئر الأحجار” من أبرز المعالم التاريخية بالمدينة العتيقة، أحدثت في عهد علي باي الأول سنة 1757 م قبل أن يتحوّل في 24 أكتوبر 1991 إلى مركز ثقافي تحت إشراف بلدية تونس.

وبهذه المناسبة تمّ تنظيم عرض فني أثّثته فرقة “شيشخان” النسائية ومعرض للفنون التشكيلية بالتعاون مع اتحاد الفنانين التشكيليين التونسيين.

وفي كلمتها الافتتاحية تقدّمت رئيسة بلدية تونس سعاد بعد الرحيم بالشكر لكلّ القائمين على ترميم هذا المعلم التاريخي مشيرة إلى أهمية تظافر كلّ الأطراف المعنية لمزيد الاستثمار في المعالم التاريخية بالمدينة العتيقة وتحويلها إلى قبلة متميزة للفنانين والمبدعين والمثقفين في كل المجالات لإبراز أعمالهم الفنية والإبداعية.

كما بيّن والي تونس الشاذلي بوعلاق، على وجه الخصوص، ضرورة تعميم هذه التجربة على مختلف المعالم التاريخية والمواقع الأثرية بالمدينة العتيقة والعمل على تدعيمها وتطوير محتويات برامجها ومضامينها.

من جهته، أكّد رئيس الديوان يوسف بن إبراهيم على أهمية هذا المعلم تاريخيا وجماليا ومعماريا وفنيا بالإضافة إلى دوره الثقافي باعتباره فضاء ثقافيا وإبداعيا احتضن على مدى سنوات العديد من التظاهرات الثقافية والعروض والتجارب الفنية.

كما أشار إلى حرص وزارة الشؤون الثقافية ومختلف المؤسسات الراجعة لها بالنظر على تعميق أطر التعاون مع بلدية تونس ومكوّنات المجتمع المدني لإعداد برنامج عمل متكامل لتثمين هذه المعالم التاريخية لإبراز عراقة المدينة وما تتميز به من ثراء فني ومعماري وحضاري مهمّ، ولتعزيز التواصل لإحداث مسالك سياحية من شأنها أن تساهم في التعريف بها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى