مقالات رأي

الأستاذ صلاح الداودي: هذه المعضلة الكبرى إما ان تحل وفي أقرب وقت بقوة القانون وأما بقوة الشعب

   وجه عضو الهيئة الوطنية الاستشارية من أجل الجمهورية الجديدة الأستاذ صلاح الداودي رسالة إلى كل من رئيس الجمهورية ورئيسة الحكومة وهذا ما ورد فيها:

   السيد رئيس الجمهورية

السيدة رئيسة الحكومة

دخلنا الآن عصر الجمهورية الجديدة والدستور الجديد والدولة الجديدة والنظام الجديد… وبعد مدة قصيرة (موفى شهر أوت) تصبح المسؤولية أثقل واكبر وتصبح تونس ملزمة أكثر وأكثر أمام كل شعبها بما يتيحه الدستور الجديد. وهنا يعاد طرح المعضلة الأكبر وهي التناقض الصارخ بين متطلبات الشعب والمرحلة من جهة ومتطلبات القطع النهائي مع المنظومة والمضي في المحاسبة من جهة أخرى، وفيها الكثير الكثير من مقدرات انصاف الشعب وتمكينه من حقوقه.

هذه المعضلة الكبرى إما ان تحل وفي أقرب وقت بقوة القانون واما بقوة الشعب.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى