أخبار وطنية

الإتحاد العام لطلبة تونس يكشف الذراع الإعلامي لحركة النهضة للسطو على وكالة تونس إفريقيا للأنباء

      عبر الإتحاد العام لطلبة تونس بمعهد الصحافة و علوم الإخبار عن إستغرابه من إقدام رئيس الحكومة هشام المشيشي على تعيين “كمال بن يونس” في خطة رئيس مدير عام لوكالة تونس افريقيا للأنباء في تسمية ذات طابع سياسي صرف..

وقال البيان بأن المدعو “كمال بن يونس” ربيب التجمع قبل انتفاضة 17 ديسمبر/ 14 جانفي وأصبح يمثل بعد ذلك ذراعا إعلامية تعمل لصالح قوى الردة والظلامية المتمثلة أساسا في حركة النهضة الساعية منذ اعتلائها سدة الحكم غداة انتخابات اكتوبر 2011 إلى السيطرة على الإعلام وتدجينه لصالحها.

وأمام خطورة هذه الخطوة وما تمثله من ضرب لحرية التعبير وتراجعا عما حققه قطاع الصحافة في تونس من مكاسب بفضل تضحيات بناته و أبناءه يهم الاتحاد العام لطلبة تونس جزء معهد الصحافة وعلوم الإخبار أن؛

يستنكر وبشدة هذه التعيينات السياسية المسقطة على رأس المؤسسات الاعلامية العمومية القائمة على مبدأ الولاءات الحزبية.

يعبر عن مطلق مساندته للزملاء.ات العاملين.ات بالوكالة على اثر دخولهم.هن في إضراب مفتوح بالمؤسسة تعبيرا عن رفضهم.هن لهذا التعيين واستعداده لخوض كافة الأشكال النضالية المناسبة لمساندتهم.

يهيب بكافة الصحفيين.ات الالتفاف حول هياكلهم.هن النقابية ومساندة زملائهم في وكالة تونس إفريقيا للأنباء صونا لإستقلالية المرفق العام ولحرية الصحافة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى