ثقافة وفنون

الإعلامية اللبنانية “نانسي السيد” في حوار خاص

الإعلامية اللبنانية نانسي السيد ضيفة حافظ النيفر في حوار خاص

Naifar Hafedh

لا نعرف اذا كان بالإمكان ان نسميها ملكة جمال الاعلاميات، أو محبوبة المتابعين!

خبرتها في التقديم تخطت الخمسة عشر عام، ذكية، محترفة في عملها، صامتة تفاجؤنا دائما بجديدها، هي مدرّسة في الجامعة اللبنانية الدولية، حائزة على ماستر في الإدارة التربوية وبصدد الانتهاء من الدكتورا في اختصاصها، وحاليا متواجدة في السعودية لخوض تجربة جديدة في الإعلام بما يختص بالتدريب على كافة المواضيع المتعلقة بالإعلام، والمسرح، والازياء واكتشاف المهارات المتواجدة في السعودية بالتعاون مع مؤسسة هاند باي هاند تحت إدارة الشاعرة والفنانة عبير قهوجي، طيب ما لا نعرفه عن اعلاميتنا في هذه المقابلة سنسلط الضوء عليه.

 نانسي نعلم انك إعلامية جميلة وموهوبة وتملكين هذا الوجه الملائكي ولكن ماذا تخفين وراء هذا الوجه؟ ما هو وجهك الآخر؟

    سؤال جميل وجوابه واحد انني لست متعددة الأوجه، اكره الشخصيات المتلونة، اكره اللون الرمادي،صريحة، واضحة، اكره الطبائع المتقلب ودها، انا شخصية العقل والقلب ، العقل مع الأشخاص اللذين لا يستحقون أكثر من نظرة مني، والقلب مع كل من يحتاج نانسي ويقدر وجودها من أكبر الأشخاص الى اصغرهم.

بعدة مقابلات كنت تحاربين الرجل حتى في برامجك، لماذا هل انت شخصية خذلها الرجل؟

لا انكر أنني مررت بتجربتين فاشلتين بحياتي، ولكنها لم تكن معيار لأحارب الرجل، انما كنت اتحدث عن انواع معينة من الرجال وليس جميعهم وللأسف شخصيتي تجذب النوع الذي اكره من الرجال… لذلك استعنت بتجارب أصدقائي وحتى تجاربي الخاصة في برامجي.

إذا ماذا لو ظهر رجل أحلامك؟ من هو رجل احلام نانسي السيد؟

الصادق، الذي يحتوي وجودي ويقدره، الغير متلون، الجدير بالثقة، الحنون والكريم، كلها صفات لم أعد أؤمن انها موجودة في شخص واحد ولكن طبعا ربما الصدف تجمعنا بهذه النسبة القليلة من الرجال، يعني صراحة لم انتظر يوما ولن انتظر ما يخبؤه الله والقدر لذلك حاليا اركز على عملي ونجاحي.

 لماذا أرى الحزن على وجهك، الهذه الدرجة الخذلان يؤذي المرأة؟

للتوضيح لست حزينة ابدا انا من الأشخاص المتفائلين دوما وأكره (النق)، شخصية تحب أن تعيش الحياة بتفاصيلها، ولكن لا شك أن الخذلان يجرح كبرياء المرأة، والمرأة القوية هي من تنتصر على نفسها وتتخطى الأمور بهدوء وصبر لأنني أؤمن ب “كارما” من خذل ثقتك به يوما ما سيخذل بنفس الطريقة.

طيب انا اعرفك جيدا نانسي وأعلم ان بداخلك طفل لم ينضج بعد كيف تواجهين الأمور التي تحزنك؟ بطفولة أيضا؟

بكل صراحة هناك فرق بين الطفولة التي تعني البراءة والعفوية، والطفولة التي تجعل المرأة تبكي لأنها لم تحصل على ما تريد، انا اعتقد أنني أميل إلى النوع الأول، لأنني أكره المرأة الضعيفة، وهناك فرق بين إمرأة تستمد قوتها من كبريائها وامرأة تتنازل عن كل شيئ لصالح الرجل..

سؤال محرج هل انت من تتخلين ام يتم الاستغناء عنك؟ في هاتين التجربتين؟

ليس المهم بنظري من يتخلى عن الآخر طالما المصير واحد، المهم ان كل شيئ جميل في البدايات، ونصيحتي لكل إمرأة تقرأ هذه المقابلة لا تغركي البدايات، فهناك وجه آخر ستكتشفينه مع الوقت، الرجل الحقيقي إذا احبك فعلا سيحارب العالم كله لأجل عينيكي،لا يفتعل المشاكل ليثبت انك مخطئة، هو من يشعرك بالأمان، ولن يتغير مهما استفزه تصرف او كلام، بل هو من يعشق حتى جنونك، اما المتلون فهو من يملك الوجهين، المتنقل سعيا للأفضل بما يتأقلم مع مصلحته الخاصة، هو النرجسي الذي يأخذ قراراته من نفسه دون العودة اليك، كقرار الاستغناء او البقاء، هو من لا يعتبرك شريكة وإنما امرأة يجب فقط أن تكون عبدته تنفذ مطالبه وقرارته وتفهم طبعه، دون الاكتراث بطبعها وعقلها او حتى أحساسها، هو من يرد جميل صبرك وخوفك على صحته وسعادته وحياته بالخذلان، هذا النوع ابتعدي فورا عنه.

 

صراحة أؤيدك؟

ولكن سؤال خطر على بالي.. بين ان تختاري شخصا ليس غنيا ويحترمك ويقدرك وشخصا غنيا ولا يكترث بوجودك ولكنك تعيشين الرفاهية؟ من تختارين؟

من دون تردد من لا يملك المال ويحترم وجودي، ويحبني كما انا.. عزيزي تقدير المرأة يعكس تربية الأم، والأب،هو شيئ يكتسب من الصغر، الغني هو الغني بأخلاقه، وليس بماله.

ماذا تقولين لكل من سعى الى تدميرك او تشويه صورتك؟

شكرا لان وجود الله في روحي ومحبة الناس الحقيقية انقذتني من سوادكم،،، الله يشغلكم عني ويسعدكم ويبعدكم طيب ما هو سر جمالك؟ النقاء الداخلي لم أفهم؟ جمال الروح يعكس جمال الوجه.

ماذا تقولين لمن نظر فقط لجمال نانسي؟

شكرا لانك أكدت لي مرة أخرى انك بنصف عقل وليس المرأة  هل تسامحين بسرعة؟

ليس بسرعة ولكن كل شيء حسب حجمه ولكن إذا سامحت انسى بسرعة، ولا أحمل الضغينة في قلبي او اجاهر به امام احد. عصبية ام نكدية؟

ههه نكدية شوي.. هل من المعقول ان اعلامية ولها متابعينها، لا تتعرض كل يوم لمعاكسات؟

إذا فتحت لك الآن الفيسبوك سترى آلاف الرسائل دون الرد عليها… انا بطبيعتي لا أؤمن بالعالم الافتراضي،، اقدر محبة المتابعين ولكن لا تجاوب مع هذا النوع من الرسائل.

ما هي اكلتك المفضلة؟ كوسا وورق عنب فنانك المفضل؟

كل اغنية لحنها جميل وكلماتها تلامس الروح تلفتني بغض النظر عن الفنان.

من هو صديقك المقرب من الفنانين؟

علاء زلزلي ما بعرف ليه حاسس رح شوفك عروس اخر هالسنة!! خليها لوقتها بسؤال اخير ماذا تنتظرين من الحياة؟

ان تجلب لي الحظ والصحة والنجاح وان تبعد عني المخادعين لأعيش بسلام..

كلمة أخير لكل المتابعين في تونس؟

بحبكن برشا برشا، شكرا لهذه المقابلة عزيزي، فعلا كنت مستفزا نوعا ما، واسئلتك لها مغزى.. كل التوفيق لك ولأسرة الموقع لكم مني فائق التقدير والاحترام

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى