أخبار وطنية

الجمعية الوطنية لسلك المعتمدين تجدد تأكيدها على أهمية التسريع في إصدار القانون الأساسي للسلك

        على إثر نشر 5 أعضاء من الهيئة المديرة للجمعية الوطنية لسلك المعتمدين لإستقالتهم على مواقع التواصل الإجتماعي والصحف الإلكترونية وإدعائهم بانها إستقالة جماعية سببها بيان صادر عن الجمعية بتاريخ 22 سبتمبر 2021 يحتوى تهجماً على مؤسسة رئاسة الجمهورية، يهم الهيئة المديرة للجمعية الوطنية لسلك المعتمدين ان توضح للرأي العام ما يلي:

إدعاء الأعضاء الخمس المستقلين لا أساس له من الصحة وباطل ومجانب للحقيقة لأن ما صدر في الصفحة الرسمية للجمعية هو ليس ببيان وغنما هو موقف شخصي لرئيس الجمعية ولا يحتوي أي مس أو تهجم على أي مؤسسة من مؤسسات الدولة ويتضمن بالأساس دعوة لتفعيل القانون الأساسي لسلك المعتمدين بعد الموجة الأخيرة للإقالات والإستقالات التي شملت منتسبي السلك.

الإدعاء بان الإستقالة جماعية مجانب للحقيقة بحكم بان إستقالة 5 أعضاء من مجموع 15 عضواً للهيئة المديرية لا يؤثر على السير العادي لنشاط الجمعية.

الأعضاء الخمس المستقيلون هم مجموعة رافضة لنتائج المؤتمر الإنتخابي الأول للجمعية الذي أنعقد بمدينة المهدية يوم 20 -21 جوان 2021، وقد أعلنوا انسحابهم خلال جلسة توزيع المسؤوليات.

وكما ان الأعضاء الخمس المستقيلين قاطعوا منذ جوان 2021 جميع أنشطة الجمعية وجميع جلساتها الدورية.

     كما يؤكد جميع منتسبي السلك وأعضاء الجمعية الوطنية بسلك المعتمدين ورئيسها إحترامها التام لمؤسسات الدولة وإنضباطهم الكامل لشعار الجمعية بالولاء والوفاء لتونس ومواصلة نضالهم من اجل تحسين وضعية السادة المعتمدين وذلك بالعمل أساساً على التسريع في إصدار القانون الأساسي للسلك ومعالجة الوضعية الإجتماعية لعدد من منتسبي السلك منتهية مهامهم.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى