أخبار عالمية

الجيش الإسرائيلي يعترف بقتل شرين أبو عاقلة لكن بـ”طريق الخطأ”

     ذكرت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، اليوم “الأحد”، أن النتائج الأولية لتحقيقات الجيش الإسرائيلي في قتل الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، أفادت بأن “جنديًّا من وحدة دوفدوفان، ربما أطلق عليها الرصاص بطريق الخطأ”، خلال عملية دهم في جنين شمال الضفة الغربية.

وأضافت أن “جنود دوفدوفان الذين جاؤوا لاعتقال ناشط في حركة الجهاد أطلقوا 6 رصاصات على الأقل على الحدود الفاصلة بين مخيم اللاجئين وقرية وادي فوكين، وفي إحدى المرات كان جندي أطلق النار على بعد نحو 190 مترًا من شيرين أبو عاقلة”.

وبينت “هآرتس” أن “الجندي كان جالسًا في سيارة جيب، مسلحًا ببندقية ذات عدسة تلسكوبية ويطلق النار من فتحة إطلاق نار، واستهدف الجندي مسلحًا فلسطينيًّا خرج ثلاث مرات من خلف جدار، وأطلق النار على السيارة الجيب”.

وأشارت إلى أن “الجندي ذكر أثناء استجوابه أنه لم ير شيرين أبو عاقلة، ولا يعرف أنه أطلق النار عليها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى