أخبار وطنية

الحبيب خذر يستقيل والعزاء في بيت سيف الدين مخلوف الذي يشهد له بأنه رمز للكفاءة ولنظافة اليد وللأخلاق العالية والتواضع

بعد إعلانه أمس إستقالته من منصبه هكذا تخسر تونس كفاءة من الكفاءات إنه رئيس ديوان رئيس مجلس نواب الشعب الحبيب خضر، هكذا ردّ أنصار حركة النهضة وإئتلاف الكرامة معلقين على هذه الإستقالة، ولقد استشاط رئيس كتلة إئتلاف الكرامة غضبا متهما كتلة بن علي  وحليفتها سامية عبو اللاذان وراء حملة افتراء وأنا أشهد أنه رمز للكفاءة ونظافة اليد وللأخلاق العالية والتواضع مع الجميع لكن الزنوس يحبون الكلوشارات والفاسدين والمكماكة.
وقد نشر الحبيب خضر نص الاستقالة التي قبلها منه رئيس البرلمان راشد الغنوشي حاثا عبر الرسالة التي وجهها جميع الأطراف على التصرف بمسؤولية تتناسب وخطورة الوضع الإقتصادي والإجتماعي في البلاد على حد قوله.
وقال خضر أن السنوات التي قضاها في مجلس النواب كعضو أو كمقرر للدستور أو كرئيس ديوان استنزفت جهوده وله اليوم رغبة في الإهتمام أكثر بعائلته والعودة إلى مكتب المحاماة كما جاء في الرسالة.

هكذا وردت تدوينة سيف الدين مخلوف:

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق