أخبار وطنية

الحيوني سكت دهراً ونطق جهراً..

      اكد الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية، خالد الحيوني، انه تم فتح تحقيق وإيقاف المعنيين بحادثة سيدي حسين عن العمل وإتخاذ جملة من الإجراءات ضدهم.

واوضح الحيوني، في تصريح لإذاعة “شمس أف أم” الجمعة، أن الأخطاء الفردية لا تعكس التوجهات العامة في إصلاح المنظومة، مؤكداً أن وزارة الداخلية ترفض رفضا تاما كل تصرف من شأنه المساس بكرامة المواطن.

وفي ذات السياق، أكد المتحدث، أن بلاغ الداخلية بخصوص الحادثة تم إصداره في إطار إنارة الرأي العام وفق المعطيات الأولية التي ترد عليهم ثم إثر ذلك يتم تحيينه، وفق تعبيره.

وكانت وزارة الداخلية، قد أعلنت عن فتح بحث لدى التفقدية العامة للأمن الوطني بالوزارة، لتحديد المسؤوليات حول ما رافق عملية التدخل للسيطرة على الشاب الذي تم الإعتداء عليه من قبل أعوان الأمن، واتخاذ الاجراءات المستوجبة تبعا لنتائج البحث.

يذكر أن مواقع التواصل الإجتماعي، كانت قد تداولت يوم الإربعاء، مقطع فيديو يوثق تعرض مواطن بمنطقة سيدي حسين بالعاصمة إلى الاعتداء من قبل أعوان الأمن و هو عار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى