أخبار وطنية

الدكتور سمير عبد المؤمن ينهار باكيا بعد زيارته لقسم الإنعاش بقبة المنزه بعد أن شاهد صغار 35-45 سنة تحت آلات التنفس

كتب الدكتور سمير عبد المؤمن تدوينة على صفحته الرسمية على الفايسبوك محذرا من الكارثة التي تحل بتونس جرّاء هذا الفيروس ووردت التدوينة كما يلي:

“والله ولية نبكي، اليوم زرت مرضى في قسم الإنعاش بقبة المنزه خرجت مدمر و منهار، صغار 35-45 سنة تحت آلات التنفس بكيت على حال تونس فين الجهل وصلنا، بلادنا نحطمو فيها بأيدينا، عمري في حياتي ما رخيت و إلا أيست من رحمت ربي ولاكن هاته المرة شيء كبير فوق الطاقة بنادم”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى