أخبار وطنية

الرد سيكون أكثر مما يتصورون..قيس سعيد يدك بؤر الفساد وإعتقالات مرتقبة

     علمت جريدة الحرية التونسية من مصادر مطلعة بان رئيس الجمهورية قيس سعيد قد توعد بحل البرلمان وإجراء إنتخابات تشريعية مبكرة في حال التوجه نحو سحب الثقة من رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ.

وحسب معطيات فإن قيس سعيد قد توعد هؤلاء الذين يعملون على خلق مناخ سياسي متعفن ومحاسبة عدد من رموز الفساد والذين وجهت لهم تهم إثارة الأزمة السياسية القائمة وتعطيل المسار الديمقراطي في البلاد.

وقالت مصادرنا بان قيس سعيد متشبث برئيس الحكومة الحالي لتنفيذ إصلاحات كبرى في عديد المجالات الإقتصادية والإجتماعية ومحاربة الفساد وإيجاد الحلول لأصحاب الشهائد العلمية والمعطلين عن العمل والذين طالت بطالتهم..مع تقديم مبادرات تشريعية لخدمة التنمية وتدعيم أفق التشغيل لدى الشباب وتطوير المؤسسات.

كما قال مصادر للحرية بان قائمة رجال الأعمال الفاسدين وبارونات الفساد والمهربين حاضرة وسيقع البت فيها والإطاحة بعديد رؤوس الفساد.

كتبه: توفيق العوني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق