أخبارأخبار عالميةأخبار وطنية

السباح التونسي أسامة الملولي سيبقى بطلا أولمبيا و عالميا نحت إسمه بأحرف من ذهب في تاريخ الرياضة التونسية

تعرض السباح التونسي أسامة الملولي إلى نقد لاذع على شبكة التواصل الإجتماعي الفايسبوك بعد أن انهى سباق ماراطون السباحة 10 كلم مياه حرة في الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 في المركز 20 بتوقيت 01:56:33:30.

و كان الملولي قد حصد خلال الالعاب الاولمبية 3 ميداليات ذهبيتان وبرونزية (ذهبية دورة بكين 2008 في سباق 1500م سباحة حرة، وذهبية دورة لندن 2012 في سباق 10 كيلومترات في المياه الحرة، وبرونزية سباق 1500م سباحة حرة ضمن دورة لندن 2012.

إلاّ أن البعض من الجاحدين لم يتذكر إنجازات الملولي فوجهت إليه سهام النقد، ألم يتذكر هؤلاء أنه سبق له أن رفع الراية عاليا وهو بطل أولمبي و عالمي، حتى وإن مرّ بفترة فراغ سيبقى بطلا نحت إسمه بأحرف من ذهب، ولكلّ جواد كبوة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى