ثقافة وفنون

الشاب هيثم يحقق طموحاته و يساهم في العمل الخيري

     هيثم الزكراوي كهل في العقد الرابع من العمر، من ذوي الاحتياجات الخاصة، من متساكني منزل بورڨيبة، لم تقعده إعاقته عن تحقيق طموحاته.

هو متزوج و أب لثلاثة أطفال، حب الصمود و التحدي جعل منه إنسانا مكافحا، وهو اليوم صاحب مشروع تربية دواجن بصفة عامة، و طائر السمان بصفة خاصة.

حضر يوم السبت 2 جويلية بدار الفن فرع منزل بورڨيبة بعد أن تطوع إلى جانب”جمعية حواء” و” الهلال الأحمر” في المبادرة الخيرية الهادفة لشراء أضاحي العيد لبعض العائلات المعوزة.

وبسؤالي له عن رأيه في المبادرة، أجاب قائلا “أنا مع كل مبادرة خيرية من شأنها أن تدخل الفرحة على العائلات الفقيرة و محدودة الداخل”

و باستجوابه عن كيفية مشاركته في هذا العمل الخيري ، أردف قائلا:” أبيع طائر السمان المشوي للمارة و الحضور بدار الفن، هذا المركز الثقافي الذي احتضن هذا العمل الخيري مجانا، و أين أقيم معرض الأكلة الشعبية كذلك، أستخلص رأس مالي فقط و الأرباح أوظفها كمساهمة مني في عملية شراء الأضاحي، كما تمنى أن تعم مثل هذه الحركات الإنسانية مختلف جهات الجمهورية.

بقلم فتحي الجميعي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى