مقالات رأي

العودة المدرسية على الأبواب و تساؤلات مشروعة على طاولة وزير التربية؟

     يعود التلاميذ إلى مقاعد الدراسة بالمدارس الابتدائية و الإعدادية و المعاهد الثانوية يوم الأربعاء 15 سبتمبر 2021. فماذا عن السنة الدراسية 2021/ 2022؟

هل تكون عودة سلسة، خالية من الصعوبات؟ هل وقع القطع مع نظام الأفواج و نصف الوقت و تخفيف محتوى البرامج؟

هل وقعت تهيئة الفضاءات التربوية على أحسن وجه لاستقبال المتعلمين؟ هل وقع توفير الإطار التربوي لمختلف المستويات؟

هل حلت مشكلة المتعاقدين من ناحيتي الانتداب و الحصول على المستحقات المالية؟ هل وقع مراعاة المقدرة الشرائية للعائلات و التوصية بعدم إثقال كاهلهم عند شراء الأدوات المدرسية؟

هل وقع التفكير في كيفية تدارك النقص الحاصل في البرنامح و كيفية حماية التلاميذ في المحيط المدرسي من مختلف الأخطار؟

فهل من المعقول أن ينقطع سنويا أكثر من 100 ألف تلميذ عن الدراسة؟ و هل من المقبول أن تبلغ نسبة الأمية 19 بالمائة؟

بقلم فتحي الجميعي 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى