أخبار وطنيةمقالات رأي

الغوغائي جوهر بن مبارك أصبح حكيم عصره فيدعو المشيشي للإستقالة فورا

غريب ما يحدث هذه الأياّم بتونس فأصبح كلّ من هبّ ودبّ ملم بالحياة السياسية فكثر الدخلاء وأصبح التمييز بين السياسي والسياسوي صعب للغاية بحكم كثرة السياسويين،واختلط الحابل بالنابل في بلد انهكته الصراعات السياسية فاثر ذلك على لاحياة الإقتصادية والإجتماعية، ولعل ما يجرّنا للحديث عن هذه الأشياء العجيبة والغريبة هو تجرأ جوهر بن مبارك الذي كلما تقدم إلى الإنتخابات إلاّ ومني بهزيمة، وذلك يعني أن الشعب التونسي بلغ من الوعي ليجعله يصوت على من يراه صالحا بكلل ديمقراطية، إلا أن الغريب أنّ بن مبارك يخرج من الباب فيعود من الشباك، فتم تعيينه مستشارا لدى رئيس الحكومة الأسبق إلياس الفخفاخ، فسقطت حكومته واعتقد العديد أن بن مبارك سيعتزل السياسة، إلا انه عاد من جديد عبر عدد من المواقع والتلفزات لينصب نفسه الإنسان الحكيم العارف بجميع الخبايا والأمور السياسية وهو ليست لديه خبرى كبرى في السياسة ولم يتولى مناصب سياسية فيوجه نصائحه وهو المنبوذ من الشعب في الإنتخابات والمتحصل على صفر فاصل يدعو رئيس الحكومة هشام المشيشي إلى الإستقالة وهو ما صرح به لإحدى الإذاعات اليوم الإثنين 19 أفريل 2021 قائلا “أدعو المشيشي إلى الإستقالة فورا”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى