أخبار وطنية

الفقر والتهميش يضرب المنيهلة ومسؤولين حجرة عقبة للتنمية

         ظلت معتمدية المنيهلة من المعتمديات المهمشة قبل الثورة وبعدها حيث ضربت البطالة أطنابها في صفوف المعطلين عن العمل وأصحاب الشهائد العلمية والذين لم يجدوا أذانا صاغية لانتشالهم من البطالة وضرب الفقر واليأس أهالي المنيهلة وتبخرت أحلامهم فقد الثقة والأمل في بعض المسؤولين.

          وكما تغافلت السلطات الجهوية والمحلية للاستماع إلى مشاغل المواطنين وإحداث مواطن شغل والعناية بالفقراء والمعوزين ودعم مجهودات الحكومة الرامية للعناية بالفئات الهشة والمفقرة.

          وكما غابت التنمية وتردي البنية التحتية وغياب العناية بنظافة وجمالية المدينة واستفحال المحسوبية وعم الفساد بعض الادارت المحلية والجهوية وعدد من البلديات الذي تغلغل فيها الفساد.وغابت النجاعة في محاربة الفساد وفتح جميع الملفات ومحاسبة كل من تورط في هذه الملفات والتنكيل المواطنين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى