مقالات رأي

اللاجئ السياسي هيكل دخيل: هل هي عملية إنتحار أم إغتيال ؟

كتب اللاجئ السياسي بباريس هيكل دخيل

نابل : هل مات نقيب الحرس منتحرا ام مقتولا؟

   في حدود الساعة 13.00 من ظهر اليوم الاحد 16 جانفي 2022 نشر نقيب يعمل بالحرس التدوينة التالية على صفحته الفايسبوكية Mohsen Tunsi :”اي واحد يعرفني والا ما يعرفنيش يسامحني ويدعيلي بالرحمة وعند الله تلتقي الخصوم

لا الاه الا الله”… وبعد نشر التدوينة يخمس ساعات تقريبا تم الاعلام بأنه وجد منتحرا بواسطة حبل داخل منزله ببئر بورقبة من ولاية نابل..

والهالك حسب تحرياتنا يدعى محسن العديلي وهو متزوج وفي العقد الخامس من عمره ويعمل بحرس مرور بن عروس، وكان اضاع يوم امس السبت سلاحه الناري وأعلم عنه في تاريخه قبل الواقعة الاليمة التي وضعت حدا لحياته بطريقة مأساوية…

مع الإشارة وأن الهالك تم سماعه منذ ايام كشاهد من طرف إحدى الفرق المختصة في قضايا تتعلق بقيادات من النهضة متورطة في جهاز الامن الموازي والتسفير والارهاب والتهريب وغسل الاموال من ابرزها نور الدين البحيري..

والاسئلة المطروحة :

هل هي عملية إنتحار أم إغتيال ؟ وهل كتب الهالك التدوينة المذكورة ام أن احدهم كتبها مكانه؟ وهل هناك علاقة بين موت ضابط الحرس بهذه الطريقة وشهادته ضد قيادات من النهضة؟

الايام القادمة كفيلة بتقديم الإيجابة ونحن نعول على جدية ونزاهة طبيب المشرحة وسنراقب أعماله عن بعد.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى