أخبار وطنية

المئات من الشباب من خريجي معاهد علوم الرياضة و التربية البدنية يعانون من البطالة طويلة الامد

   أكد رئيس الجامعة التونسية للرياضة للجميع جلال تقية، ان « الجامعة بصدد تجهيز مشروع رائد يرمي الى تشجيع المبادرات الخاصة لفائدة الشباب و الرياضيين و خريجي المعاهد العليا للتربية البدنية من اجل المساهمة في المجهود الوطني الرامي الى ايجاد حلول لمعضلة البطالة و التهميش التي تعيش على وقعها هذه الفئة من المجتمع التونسي ».

و افاد تقية الاثنين 11-10-2021، ان « الجامعة التونسية للرياضة للجميع تسعى في اطار دورها المجتمعي و معايشتها لقضايا و مشاكل الشباب لاسيما من الرياضيين الى الانفتاح على التجارب المقارنة في هذا المجال. ومن هذا المنطلق تم الاتفاق مع جمعية « تيبو » المغربية التي تعنى بمجال الادماج الاجتماعي و الاقتصادي للرياضة من اجل الاستفادة من تجربتها و ترجمتها في الواقع التونسي ».

و اوضح رئيس الجامعة التونسية للرياضة للجميع ان « المئات من الشباب من خريجي معاهد علوم الرياضة و التربية البدنية يعانون من البطالة طويلة الامد و يمكثون سنوات طوال في انتظار تعيينهم من قبل وزارة الشباب والرياضة ولهذا فان الحل الامثل لهؤلاء على سبيل الذكر هو المبادرة الخاصة من خلال بعث المشاريع ذات التوجه الشبابي و الرياضي » مؤكدا على مساندة سلطة الاشراف و دعمها لهذا التوجه.

و تابع انه سيتم عقد لقاء افتتاحي مع الشباب العاطل عن العمل والمهتم بالاستثمار في القطاعين الشبابي والرياضي يوم 21 اكتوبر الجاري بالعاصمة بحضور كل الاطراف المتدخلة من اجل عرض بعض تلك المشاريع وكذلك الاستماع الى ملاحظاتهم وسننظم ورشات عمل على مدار 4 ايام من اجل اختيار باكورة تلك المشاريع والمرور الى مرحلة التكوين والتنفيذ مع مرافقتهم من اجل تذليل كل الصعوبات التي تعترض سبيلهم سواء على مستوى التمويل او الاجراءات الادارية ».

و ستعقد الجامعة التونسية للرياضة للجميع ندوة صحفية يوم الخميس 21 اكتوبر الجاري بنزل المشتل 10H00 بالعاصمة لتسليط الضوء على تفاصيل هذه المبادرة الرائدة بحضور مختلف الاطراف ذات العلاقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى