أخبار وطنية

المرزوقي يقترح عزل قيس سعيد من الرئاسة ومنحها للغنوشي ..وإلّا فإنّه الجحيم للجميع

قال الرئيس الأسبق منصف المرزوقي في حوار لمؤسّسة كارنيغي للسلام الدّولي، إنّ انقلاب الرّئيس قيس سعيّد على الدّيمقراطية لن يدوم طويلًا، واقترح خارطة طريق تنطلق من عزل الرّئيس وعودة البرلمان للعمل، ثمّ إقامة انتخابات برلمانية ورئاسية مبكّرة.

وأفاد المرزوقي انّه يقترح أن تقوم كلّ من مؤسسة الجيش والأمن بفك أيّ ارتباط بـ”المنقلب صاحب اللاشرعيتين” حسب قوله، الأمر الذّي سيسمح بإيقافه ثمّ محاكمته في وقت لاحق وانطلاق سيناريو الإنقاذ.

    وكما أقترح المرزوقي أن تقوم كلّ من مؤسسة الجيش والأمن بفك أيّ ارتباط بالمنقلب صاحب اللاشرعيتين (لا شرعية الانقلاب ولا شرعية الاستفتاء المزيف المقرر النتائج سلفًا)، الأمر الذي سيسمح بإيقاف المنقلب ثمّ محاكمته في وقت لاحق وانطلاق سيناريو الإنقاذ، أي:

– عودة البرلمان؛

– استقالة راشد الغنوشي من رئاسة البرلمان، إذ أنّ الدستور يسمّي رئيس البرلمان في منصب رئيس الجمهورية في حالة استقالة أو اعفاء الرئيس المنتخب، ولا أحد يمكن أن يقبل بالغنوشي رئيسًا للجمهورية؛

– تسمية الرئيسة الجديدة للبرلمان سميرة الشواشي رئيسة مؤقتة للجمهورية؛

– تغيير البرلمان للقانون الانتخابي حتى تضمن الانتخابات إفراز أغلبية قادرة على الحكم بدل النظام الحالي الذي يخلق برلمان فسيفسائي عاجز كرَّهَ الشعب في الديمقراطية؛

– إقامة انتخابات تشريعية ورئاسية في الآجال التي يحددها الدستور؛

– تسمية حكومة وحدة وطنية تمزج بين الخبرات السياسية في الوزارات السيادية والكفاءات التقنية في الوزارات الخدمية تدوم خمس سنوات وتبدأ في الإصلاحات الجذرية التي طال تأخرها وخاصة إعادة الحياة للمكنة الاقتصادية. وإلّا فإنّه الجحيم للجميع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى