أخبار وطنية

المركز الدولي لتكوين المتفقّدين والتّجديد البيداغوجي بقرطاج إشعاع تكويني وطني ودولي

تونس – الحريّة :

يتواصل بالمركز الدولي لتكوين المتفقّدين والتّجديد البيداغوجي بقرطاج حنبعل خلال الدورة التكوينيّة 2017/2018 التي تخصّ 74 من التلامذة المتفقّدين للمدارس الابتدائيّة والإعداديّة والمعاهد الثانويّة. وذلك بإشراف 24 مكوّنًا من ذوي الاختصاص والخبرة والكفاءة المهنيّة ويتابع تلامذة المرحلة الابتدائيّة تكوينا في مادتيْ العربيّة والفرنسيّة. ويتوزّع تلامذة المدارس الإعداديّة والمعاهد الثانويّة على 13 اختصاص من خلال نظام تكويني بالتداول بين النظري بالمركز والميداني بدوائر التفقّد الجهويّة. ومنذ جانفي 2017 تحوّل المركز إلى صفته الدوليّة الجديدة من خلال التوجّه إلى تكوين المُكوّنين بالخارج وقبُول وفُود أجنبيّة للتّكوين بالمركز.

وفي هذا الإطار يُتابع 10 من المتفقدين للمرحلة الابتدائيّة من جيبُوتي الشّقيقة تكوينا لمدّة 6 أشهر ويُعِدّ المركز 8  وحدات تدريسيّة لدعم اللّغة العربيّة بالتّشاد ذات خمس مراحل أساسيّة. ومنذ تأسيسه سنة 2004 ساهم المركز في تخرّج عدّة أفواج من الكفاءات التربويّة.

ويُشرف على تسييره حاليًا المدير العام عادل حداد بمساعدة 97 إطارا ومجموعة من الإداريين والفنيّين والعملة. ويحتوي المركز على 24 قاعة للتّدريس وقاعة وحيدة للإعلاميّة تضمّ 4 مخابر و11 حاسوبا إضافة إلى وحدة سمعيّة بصريّة ومكتبة ومبيت بطاقة استيعاب بـ84 سريرا ومطعم بمواصفات نموذجيّة لتوفير الظروف الملائمة للمُتكوّنين لمتابعة دروسهم بأريحيّة.

وتوفّر إدارة المركز أنشطة ترفيهيّة وثقافيّة خصوصا لمُتكوّني جيبُوتي خلال نهايّة كلّ أسبوع بتنظيم زيارات ميدانيّة متنوّعة لمتاحف تونس الكبرى والمدينة العتيقة وأبوابها وديارها الشّهيرة للتّعريف بخصائص المدن وأبعادها الحضاريّة والسياحيّة.

* عبد الجليل بن جدو

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى