ثقافة وفنون

اليائس البائس “ياس الغربي” يصيب كلام الناس” بالياس”

بقلم عزيز بن جميع _جريدة الحرية التونسية_ يبدو ان برنامج كلام الناس الذي يبث سهرة كل إربعاء على قناة الحوار التونسي يعيش اتعس لحظاته و اكثرها كآبةً و حزناً وتراجعا و اندثارا و تدهورا و تقهقرا و تململا و رداءة منذ قدوم المنشط اليائس البائس “ياس الغربي” لتنشيط البرنامج بعد تجارب فاشلة في موزاييك و في نسمة صباح على قناة تونس 7 و في نسمة بعد الثورة و بعد ان فشل فشلا ذريعا في ادارة التلفزة الوطنية و خرج من الباب الصغير تحول” ياس الغربي” لمنوم و لا لمنشط في كلام الناس التي صارت بيت نوم للنعاس و الركود و الخمود و الجمود و الاحباط و ليس هناك افضل جالب للنوم سوى الصوت المليئ بالنوم لصاحبنا اليائس ياسا لا مثيل له الذي يضع يده فوق الطاولة 3 ساعات دون حركة و ينسى انه في حاجة للتنشيط و لا للتخدير و هو بعيد كل البعد عن كونه منشط و لعله بدون منازع يستحق جائزة اتعس من قدم برنامج “كلام الناس” في كل نسخه ان لم نقل انه نزل بالبرنامج للحضيض و لعل نسب المشاهدة الضعيفة للبرنامج تترجم ذلك بعد ان كانت الحصة في المواسم الاولى في الصدارة جماهيريا و بما أن صاحبنا اليائس “البائس” يطغى عليه “الكبي” والقلق و السوداوية القاتمة فإن جل المشاهدين هجروا برنامج كلام الناس هروبا من “ياس الغربي” و اختاروا تهريج امين غارة على قناة التاسعة و صديقته الروسية ليتسيا و طماطم الدباغ و عكاز تحيفة و شهامة سي شمس الدين و بالرغم من ان البرنامج حديث العهد فانه مسح كلام الناس من خريطة نسب المشاهدة و تفوق عليه ذلك ان فساتين الروسية ليتيسيا كانت ارحم من النوم العميق لليائس الغربي.

و ننصح “ياس الغربي” بتناول المنشطات لعله يستفيق قليلا من غفوته و نبرته الادارية السخيفة فكلام الناس برنامج حواري ترفيهي يعتمد على مقومات الفرجة و الجو و الضحك و ليس “بيت نوم” شعارها ” لشكون تحرقص يا مرط الاعمى”.

و في انتظار مغادرة اليائس البائس للبرنامج و معه الروتين و النوم و الهموم صار كلام الناس بمحتوى ضعيف تحاليل متكررة تكرار و معاودة و اجترار غياب التجديد و الابتكار و السبق الصحفي نفس الوجوه نفس الطرح نفس المواضيع نفس التصور غياب عنصر التشويق لدى المشاهد افلاس فني و ابداعي للقائمين على البرنامح و لا نعتقد ان حصة بهذا النسق البطيئ جدا و الممل و المتأخر مع ثقيل الظل “ياس الغربي” سيكون لها حياة جديدة او وجود في الساحة الاعلامية لذلك ندعو فريق البرنامج للتخلص من اليائس البائس الذي انهكه برد الشتاء و تقديم برنامج جديد لان افكار كلام الناس محروقة بعد 7 سنوات حتى صار اتعس من العيادة الطبية و البرامج الفلاحية و برامج الموتى و القبور و الارشيف.

ربما لان مكان “ياس الغربي” هو الارشيف و الاوراق الصفراء للارشيف في ادارة اما التنشيط فله اهله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى