إقتصاد وأعمال

تجار العاصمة ينحبون حظهم ليلة العيد ووزير التجارة زياد العذاري يتغافل

هكذا بقيت شوارع العاصمة التونسية على خلفية الإنتهاكات والتجاوزات التي تسبب فيها التجار المتجولون وسط صمت رهيب للجهات المعنية والمختصة وتواطئ تام مع وزارة التجارة التي يتولها زياد العذاري الموالي لحركة النهضة، وقد أستنكر مراقبون عدم إتخاذ هذا الوزير لأي قرار للحد من ظاهرة التهريب وتدمير الإقتصاد الوطني بسبب السلع التركية والأجنبية في ظل الصعوبات التي يعيشها التجار التونسيون وأصحاب المحلات بشوارع العاصمة.

وضع ردئ جداً تعيشه التجارة التونسية بسبب تواطئ أطراف مع المهربين وبارونات الفساد المالي والديواني.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى