أخبار وطنية

تحركات شعبية غاضبة والإتحاد يلوح بشن إضرابات عامة

     أكد الأمين العام المساعد للإتحاد العام التونسي للشغل، سامي الطاهري، أن الإتحاد سيعقد هيئةً إدارية وطنية حاسمة في الأيام القليلة القادمة ستكون على أقصى تقدير يوم الإربعاء القادم، لدراسة الوضع العام وإتخاذ الإجراءات الضرورية.

     وشدد الطاهري، في حوار مع صحيفة “المغرب” الصادرة اليوم الجمعة، على أن كل الإحتمالات ممكنة بخصوص التحركات النضالية بما في ذلك الإضرابات العامة، وفق قوله.

 

واوضح أن توقف الحوار الوطني والأزمة السياسية وتعطل أجهزة الدولة وموجات القمع والتسلط على حقوق المواطنين، في علاقة بالزيادات والظروف المعيشية للتونسيين، وغيرها من المسائل، وراء هذي القرارات النضالية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى