إقتصاد وأعمال

تراجع المدخرات من العملة الصعبة رغم الارتفاع الهام لمداخيل الشغل والعائدات السياحيّة

     واصلت المدخرات من العملة الصعبة تراجعها إلى تاريخ 7 سبتمبر 2021 لتبلغ قيمتها 20،1 مليار دينار (اي ما يعادل 126 يوم توريد) مقابل 21،2 مليار دينار (ما يعادل 141 يوم توريد) في سبتمبر 2021، بحسب ما أظهرته مؤشرات نشرها البنك المركزي التونسي.

وتمّ تسجيل تراجع هذه المدخرات رغم الارتفاع الهام لمداخيل الشغل والعائدات السياحيّة خلال الاشهر الثمانية الأولى من سنة 2021.

وتظهر المؤشرات النقدية والمالية الأخيرة لمؤسّسة الإصدار ارتفاعا ملحوظا لمداخيل الشغل المتراكمة، بنسبة 37،5 بالمائة، لتتحول قيمتها من 3،8 مليار دينار موفى أوت 2020 إلى 5،3 مليار دينار موفى أوت 2021.

وزادت بدورها العائدات من العملة الصعبة المتأتية من النشاط السياحي بنسبة 5 بالمائة خلال الأشهر الثمانية الأولى من السنة لتقدر قيمتها ب1،6 مليار دينار. وتراجعت العائدات من هذا النشاط الاقتصادي خلال سنة 2020، بنسبة 64 بالمائة، مقارنة بسنة 2019.

وارتفعت خدمات الدين الخارجي المتراكمة بدورها بنسبة 22،3 بالمائة لتبلغ قيمة 7،8 مليار دينار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى