تكنولوجيا

تركيز خدمة الهوية الرقمية على الجوال تمكن المواطن من النفاذ إلى جميع الخدمات الرقمية والقيام بالتوقيع الإلكتروني

إنعقدت بمقر الوزارة جلسة عمل حول تركيز واستغلال خدمة الهوية الرقمية على الجوال بين كل من وزارة تكنولوجيات الاتصال والمركز الوطني للإعلامية والوكالة الوطنية للمصادقة الالكترونية ومشغلي الشبكات العمومية للاتصالات وذلك بإشراف وزير تكنولوجيات الاتصال نزار بن ناجي وبحضور المدير العام للمركز الوطني للإعلامية والمديرة العامة للوكالة الوطنية للمصادقة الالكترونية والمديرين العامين لمشغلي الشبكات العمومية للاتصالات ورئيس الهيئة الوطنية للاتصالات.

و قد أختتمت هذه الجلسة بإمضاء إتفاقية شراكة بين مختلف المتدخلين في المشروع، تضبط المهام والمسؤوليات فيما يتعلق بتركيز هذه الخدمة والتي ستمكن من تعزيز حلول الثقة الرقمية في تونس وذلك بوضع حل تعريف بسيط وآمن على ذمة المواطن يمكنه من النفاذ إلى جميع الخدمات الرقمية والقيام بالتوقيع الإلكتروني.

ودعا الإطار القانوني والتعاقدي لخدمة الهوية الرقمية على الجوال:

– مشغلي الشبكات العمومية للاتصالات إلى إدراج خدمة توفير الهوية الرقمية على الجوال ضمن الخدمات التي يسديها مشغلي الشبكات العمومية للاتصالات لحرفائها والتثبت من هوية المواطن الطالب للهوية الرقمية ومدى مطابقتها لوثيقة الهوية الرسمية والبيانات التي أودعها المواطن على الخطّ بالمنظومة الموضوعة للغرض، والتقيد بتنفيذ التعهدات المدرجة بالاتفاقية الخاصة بخدمة الهوية الرقمية على الجوال.

– المركز الوطني للإعلامية إلى تطوير المنصة الإلكترونية الخاصة بالخدمة ووضعها على الخط وإيوائها والتعاون مع المتدخلين في الخدمة من مشغلي الشبكات العمومية للاتصالات والوكالة الوطنية للمصادقة الإلكترونية لرقمنة مسار الخدمة والتقيد بتنفيذ التعهدات المدرجة بالاتفاقية الخاصة بخدمة الهوية الرقمية على الجوال،

– الوكالة الوطنية للمصادقة الإلكترونية إلى إصدار شهادة المصادقة الإلكترونية الخاصة بالمواطن الطالب للخدمة وربطها بالهوبة الرقمية على الجوال والتقيد بتنفيذ التعهدات المدرجة بالاتفاقية الخاصة بخدمة الهوية الرقمية على الجوال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى