إقتصاد وأعمال

تكلفتها تقارب الخمس مليارات: مشاريع خيرية تنموية بين تونس و الكويت

    بتكلفة تناهز الأربع مليارات تنطلق اشغال مجمع الشيخ صباح الأحمد الصباح الإنمائي يوم 2 ديسمبر القادم بجهة قبلي بالشراكة بين جمعية الشيخ عبد الله النوري الخيــرية بالكويت و جمعية مرحمة التونسية.

   و يهدف هذا المجمع التنموي بقبلي الى تمكين المنطقة من مستوصف ومركز تكوين مهني يساعد شباب المنطقة على توفير مواطن شغل وتنمية دورة اقتصادية شاملة بالمنطقة. كما ستعمل الجمعيتين يوم 1 ديسمبر على تفقد أشغال مدرسة أولاد عائشة بمعتمدية سيدي علوان من ولاية المهدية التي قدرت تكلفتها بحوالي 551 الف دينار .

  و اكدت رئيسة جمعية مرحمة للمشاريع الاجتماعية و الخيرية بتونس كوثر بن رمضان ان المجمع التنموي بقبلي هو الاول من نوعه الذي تسهر على تنفيذه الجمعية التونسية بالشراكة مع مختلف الجهات الفاعلة من مجتمع مدني و مؤسسات الدولة .

    و اضافت كوثر بن رمضان ان هذا المجمع مخصص بالأساس لتنمية احدى جهات الجنوب المهمشة مؤكدة انه سيقع عقد العديد من الجلسات لطرح العديد من المشاريع الجهوية التنموية فيما يخص الجانب الصحي و التعليمي و الرعاية الاجتماعية .

    و للاشارة فان جمعية الشيخ عبد الله النوري الخيــرية ستؤدي زيارة إلى تونس يوم الاثنين 30 نوفمبر الجاري و ذلك في إطار التعاون المشترك بين تونس ودولة الكويت في مجالات التنمية الشاملة في مختلف المجالات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى