أخبار وطنية

جريدة الصباح: مخططات لاغتيال شخصيات سياسية

       أطلقت مصالح الاستخبارات بوزارة الداخلية خلال الايام الاخيرة تحذيرات جدية تكاد تكون بشكل يومي لمختلف الوحدات الامنية بوجود مخططات ارهابية تستهدف زعزعة الأمن في تونس، ما يدفع الى مزيد الرفع من درجة الاستنفار والتأهب والتوقي في كامل تراب الجمهورية وخاصة على الحدود الليبية والجزائرية التي تشهد بين الحين والاخر تحركات مشبوهة للعناصر الارهابية ومحاولات للتسلل الى بلادنا وفق ما نشرته جريدة الصباح في عددها الصادر يوم الجمعة.

 

و وفق جريدة الصباح قالت مصادر امنية متطابقة ان وتيرة التهديدات ارتفعت منذ بداية شهر رمضان باعتباره شهر الجهاد الاعظم لدى الجماعات والتنظيمات الارهابية التي تحاول جاهدة اعادة تحفيز الذئاب المنفردة على روح المبادرة من خلال انشاء مجموعات مغلقة داخل مواقع التواصل الإلكتروني اضافة لرد الاعتبار واثبات الوجود بعد الضربات الاخيرة التي تلقتها في جبلي المغيلة والسلوم والقضاء على ثلاثة ارهابيين بينهم القيادي حمدي ذويب أمير جند الخلافة.

وحسب ذات المصادر فان مصالح الاستخبارات حذرت من سعي عناصر إرهابية تابعة لتنظيمي داعش والقاعدة في بلاد المغرب الاسلامي المتحصنة في الجبال الغربية للبلاد للانتقام لقتلاهم وسجنائهم من خلال التخطيط لاستهداف الامنيين والعسكريين داخل مقراتهم او في الدوريات السيارة او في نقاط المراقبة القارة والمصالح الاجنبية والبعثات الديبلوماسية وخاصة منها الفرنسية والامريكية والخليجية ولا سيما الاماراتية والبحرينية خلال هذا الشهر ولا سيما في ذكرى غزوة بدر.

وأضافت ان الارهابيين يخططون لتنفيذ عملية إرهابية كبرى بهدف استرجاع ثقة المتبنين للفكر الجهادي المتطرف واثبات الوجود على ارض الواقع، مؤكدة توفر تحذيرات عديدة من مخططات لاغتيال شخصيات سياسية على غرار عبير موسي رئيسة الحزب الدستوري الحر وراشد الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب ونائب الشعب منجي الرحوي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى