أخبار وطنية

جمعية التلاقي للحرية والمساواة تثمن توضيح رئاسة الجمهورية

   أعربت جمعية التلاقي للحرية والمساواة على اثر ما تم تداوله في الآونة الأخيرة بعد زيارة رئيس الجمهورية لمنطقة المنيهلة، على مايلي:

• تثمن الجمعية ما ورد في بيان رئاسة الجمهورية من توضيحات حول ما وقع تداوله من مقطع فديو أثار ضجة على وسائل تواصل الإجتماعي، حيث أكد بيان الرئاسة على ان اليهود هم مواطنون تونسيين ولا يجب المساس بوحدة تونسيين وانتمائتهم الدينية.

• تثمن أيضا الجمعية ردود الفعل التلقائية من رواد مواقع التواصل الإجتماعي والتي كانت داعية لعدم المساس بأعراض التونسيين مهما كان انتمائهم الديني، وهو ما يعتبر صمام أمان و نقطة إيجابية تحسب لتونس في المسائل المتعلقة بحرية الضمير والمعتقد. بالإضافة إلى التصدي لكل الأطراف التي تحاول دوما نشر الكراهية والتعصب.

كما تؤكد الجمعية على أنه لا يجب أن تكون مثل هذه الأحداث فرصة لنشر الأحقاد والفتن بين التونسيين. وأنه لا تراجع على مكتسبات الجمهورية الثانية من مدنية الدولة والحقوق والحريات الواردة بدستورها، وعلى الدولة ومؤسساتها التصدي لكل أشكال خطاب الكراهية و دعوات العنف والتحريض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى