أخبار وطنية

حصري/الياقوت للعطورات بتونس متهمة بالتطبيع مع الكيان الصهيوني وصاحبها الأردني صادرة في حقه مناشير تفتيش

   

  رصدت جريدة الحرية التونسية صورةً للممثلة والمنتجة الإسرائيلية ناتالي بورتمان (Natalie Portman) والتي ولدت في 9 جوان 1981 في القدس، والتي كانت جدتها الأبوية جاسوسًا للمملكة المتحدة، على غلاف مطوية تابعة لشركة الياقوت للعطور  (EL YAKOUT PARFUMS)التي يملكها رجل الأعمال الأردني “علاء”، والمقيم بين الأردن وتونس، وتملك هذه الشركة أكثر من 29 نقطة بيع للعطورات الخاصة بالرجال والنساء وهي تضم أنواع مختلفة، وكما يشمل نشاط الشركة التصدير والتوريد..

 

      ووفقاً لمصادر فإن نشاط هذه الممثلة (Natalie Portman)  التي تتحدث الفرنسية والإنجليزية والعبرية يشمل مؤسسة تعتني بالمساعدة المجتمعية الدولية ، وهي جمعية غير ربحية (FINCA)تقدم حلول القروض الصغيرة في البلدان النامية، وفي أكتوبر 2014 ، انتقلت مع زوجها إلى باريس.

     وقالت نتالي في 7 من نوفمبر 2017 لــ Jewish Breaking News : “فخورة بجذوري الإسرائيلية وتراثها اليهودي”، وهي تسهر على  تخصيص الأموال التي تجنيها من الأفلام والصور الإستعراضية لبرامج ما يسمى بــ تعزيز مساواة المرأة في إسرائيل (دعم الحريات الجنسية آنظر لصورة المجلة أسفل المقال).

كما يحوم حول شركة الياقوت للعطور التي يملكها الأردني شبهات بتقديم أموال ودعم لإسرائيل بإعتبارها كياناً غاصباً للأراضي الفلسطينية وفقاً للموقف الأردني والتونسي الرسمي الذي يرفض تقديم مساعدات مالية مباشرة لإسرائيل وهو ما يفتح الباب للنقاش حول طرق وأليات دعم الكيان الإسرائيلي من خلال هذه الشركات المشبوهة. 

    وكما تملك هذه الشركات وفقاً لمعطيات علاقات مع ممثل مصري معروف وممثليين تونسيينأغلبهم يعملون بقناة تلفزية خاصة، وكما يشرف على هذه الشركة معلم تونسي من جهة القصرين.

        وتحدثت مصادر للحرية التونسية بان صاحب الشركة الأردني علاء صادرة في حقه 5 مناشير تفتيش من بينها بطاقات جلب لفائدة السلطات المصرية وتم القبض عليه مؤخراً في تونس من قبل السلطات التونسية إلا أن معلومات تحدثت عن إطلاق سراحه في ظروف غامضة.

كتبه توفيق العوني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى