أخبار وطنية

حق الرد – وكالة التهذيب والتجديد العمراني

  حق الرد – وكالة التهذيب والتجديد العمراني

   تبعا للمقال الصادر بجردتكم بتاريخ 2/9/2022 تحت عنوان ” شبهات فساد ضخمة بوكالة التهذيب والتجديد العمراني باريانة …العرفاوي الحاكم الفعلي” والذي تم فيه توجيه إتهامات مباشرة بالفساد إلى كل من المدير العام المساعد بدون وجه حق والمبنية على أسس واهية ليس لها أساس من الصحة حيث إستهل الصحفي مقاله بكلمة “علمت … ان هناك شبهات فساد” أي أن الإتهامات قد بُنيت على معلومات خاوية بدون أدلة، كما تم الحديث في نفس المقال عن توجيه إنتقادات لاذعة… بدون ذكر تفاصيل وبدون تقديم إثباتات مما يجعل هذا المقال هزيلا مشوها للحقائق ومتلاعبا بالرأي العام.

     هذا وتجدر الإشارة أن وكالة التهذيب والتجديد العمراني التي بعثت منذ سنة 1981 تعد مفخرة للمؤسسات العمومية التونسية، وقد ساهمت في تحويل الواقع المعيشي لآلاف التونسيين في كامل تراب الجمهورية وهي تعمل في كنف الشفافية وطبقا لقوانين الصفقات العمومية وقد تواترت على الوكالة منذ إنبعاثها وإلى الآن عديد لجان التدقيق وهياكل الرقابة وكانت نتائج تقاريرها في مجملها مرضية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى