أخبار وطنية

حوصلة لأبرز ما ورد في حوار راشد الغنوشي مع إذاعة ديوان آف آم

 حوصلة لأبرز ما ورد في حوار الأستاذ راشد الغنوشي رئيس البرلمان مع إذاعة ديوان آف آم:

_ الظروف غير مهيأة للعودة لصندوق الاقتراع والحل هو البحث عن التوافقات وفتح باب الحوار .

نطالب من رئيس الدولة تفعيل الدستور.

القضاء هو من يحسم في شبهات الفساد ولم نسمع لليوم توصيف الفريق الحكومي بالفساد لانه يعلم أحكام القانون.

-البرلمان لن يسحب الثقة من الحكومة دون توفر الشروط المعقولة ،فمن غير المعقول سحب الثقة منها قبل التنفيذ

-نطالب من رئيس الدولة تفعيل الدستور.

القضاء هو من يحسم في شبهات الفساد ولم نسمع لليوم توصيف الفريق الحكومي بالفساد لانه يعلم أحكام القانون.

-تسيير عقد اجتماع شعبي أو تنظيم مسيرة حق مشروع وبلادنا بلاد حرية وحرية التظاهر مكفولة للجميع.

-ليس هناك مبرر للتراجع عن مسيرة يوم السبت 27 فيفري 2021 والمهم احترام القانون.

شاهدنا مظاهرات غير سلمية حظيت بالتأييد تحت راية حرية الرأي والتعبير واليوم نشهد معارضة لدعوة حركة النهضة لمسيرة سلمية كفلها الدستور.

-سنة 2013 خرجنا من السلطة من أجل مصلحة البلاد ،تونس أحب إلينا من السلطة .

من الطبيعي أن تمرمراحل الانتقال الديمقراطي بأزمات لكن المسار التونسي ومسار الثورة متقدم وتونس تعيش حالة نجاح.

لا حل لمشاكلنا دون الحوار وقد دعمنا كل مبادرات الحوار

عقد اجتماع ثلاثي بين الرؤساء الثلاث باشراف رئيس الدولة أمر ضروري لتجاوز الأزمات وتسجيد وحدة الدولة

انا متمسك بأهمية مقترح الاجتماع بين الرؤساء الثلاث الذي يمكن أن يكون المفتاح لحل المشاكل ونأمل أن يتفاعل رئيس الدولة معها

مجلس نواب الشعب قام بواجبه ونريد الالتقاء برئيس الدولة من أجل الحوار وتجاوز الازمة في أطرها الدستورية.

*أنا أفضل النظام البرلماني لان أغلب الدول الديمقراطية أنظمتها برلمانية

المحكمة الدستورية تعطلت بسبب النظام الانتخابي الذي ساهم في افراز الشتات علاوة على الحسابات الحزبية .

هناك شعور عام لدى نخبة المجلس والنخبة السياسية بأهمية استكمال انتخاب أعضاء المحكمة الدستورية

يجب البحث عن مرشحين توافقين لاستكمال المحكمة الدستورية.

*الوضع الاقتصادي والاجتماعي هي القضية الأساسية اليوم التي يجب أن نوجه بوصلتنا نحوها لتعزيز الديمقراطية السياسية بالديمقراطية الاجتماعية.

دعوات مراجعة النظام السياسي مشروعة ويجب التعامل مع نظامنا باحترام في اتجاه مزيد تعزيز النظام البرلماني .

ينبغي أن نصل الى نظام حكم واضح فيه حزب حاكم وحزب معارض

يجب ان نصل الى نظام انتخابي يفرز لنا أغلبية حاكمة وأقلية معارضة

تحميل حركة النهضة مسؤولية الأوضاع منذ10 سنوات غير صحيحة، فقد تداولت على الحكم العديد من الأطراف السياسية .

نطالب من رئيس الدولة تفعيل الدستور.

القضاء هو من يحسم في شبهات الفساد ولم نسمع لليوم توصيف الفريق الحكومي بالفساد لانه يعلم أحكام القانون.

*من حق نواب الشعب سحب الثقة وأنا موجود بارادتهم وصعدت لرئاسة البرلمان باتنتخاب الأغلبية لا على ظهر الدبابة

الحديث عن تسيير البرلمان ينطوي تحت ظل التجاذبات السياسية ومن يتحدث عن سوء الادارة فعليه تقديم الدليل

كلمة الختام

أقول للشعب التونسي ثقوا في أنفسكم لأنكم احييتم الربيع العربي بثورتكم ويجب مواصلة المسير بتعزيز المنجز السياسي المكلل بالحرية بالمنجز الاقتصادي و نحن قادرون على تحقيق الانتصارات بفضل الشباب المبدع والمهندسين الأكفاء والذكاء التونسي .

أقول لرئيس الدولة قيس سعيد انتخبك الشعب بأعلى نسبة فحافظ على هذه الثقة بتوحيد الشعب.

الحرية هي الخير ولا يجب أن نيأس ونعود لنظام الدكتاتورية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى