أخبار وطنية

سيدي بوزيد/ ثاني عملية إنتحار في ظرف 24 ساعة

 عُثر مساء يوم الجمعة على إمرأة من مواليد 1981 منتحرة شنقا قرب منزلها خلّفت وراءها ثلاثة أطفال قصّر ، تم نقل الجثة للمستشفى الجهوي بسيدي بوزيد للتشريح و معرفة أسباب الوفاة ..

  هذا ولا تزال أسباب الإنتحار غير معلومة .

و يتواصل مسلسل الإنتحار في سيدي بوزيد بعد أن انتحر يوم أمس الخميس أيضا شاب في مقتبل العمر بمعتمدية سيدي علي بن عون .

متابعة فوزي اليوسفي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى