أخبار وطنية

عاجل/الإدارة الأمريكية تؤكد مواصلة مرافقة تونس في تنفيذ الإصلاحات المزمعة والتصدي للصعوبات المستجدة

    استقبل عثمان الجرندي، وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، يوم 12 ماي 2022، Yael Lempert، مساعدة وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى، التي تؤدّي زيارة عمل إلى تونس.

ويأتي هذا اللقاء في سياق سنة التواصل والتشاور بين البلدين حول عدد من المسائل الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك باعتبار متانة الشراكة الاستراتيجية بينهما والتطلع إلى مزيد تعزيزها والارتقاء بها إلى أفضل المراتب.

وقد كان اللقاء مناسبة أطلع خلاها الوزير المسؤولة الأمريكية عن التقدم في تنفيذ الاستحقاقات السياسية والدستورية التي أعلن عنها سيادة رئيس الجمهورية بما في ذلك صياغة الدستور والإعداد للاستفتاء الشعبي في جويلية 2022 وصولا إلى الانتخابات التشريعية في ديسمبر المقبل.

وأكد في هذا السياق مجددا على أن تنفيذ هذه الاستحقاقات سيكون وفقا للآليات الديمقراطية وما تقتضيه من شفافية ومقاربة تشاركية، مبرزا المشاورات التي يجريها سيادة رئيس الجمهورية مع مختلف الأطراف ومؤكدا أن إرساء ديمقراطية صحيحة وسليمة ومستدامة تستجيب لتطلعات المواطن التونسي في الحرية والكرامة هو الغاية الجوهرية من التدابير التي اتخذها سيادة رئيس الجمهورية.

وتناول اللقاء كذلك -في كنف الصراحة والشفافية- عددا من المسائل المطروحة حيث أكدت السيدة Lempert استعداد الإدارة الأمريكية لمواصلة مرافقة تونس في تنفيذ الإصلاحات المزمعة وتقديم الخبرات الأمريكية. كما أعربت عن معاضدة الجهود الوطنية في المجالات الاقتصادية والأمنية والتصدي للصعوبات المستجدة بسبب التطورات التي يشهدها العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى