مقالات رأي

عمر منصور: “رئيس الحكومة الجديد……… بين المطرقة والسندان

كتب الوالي والوزير الأسبق للعدل عمر منصور

“رئيس الحكومة الجديد………

بين المطرقةوالسندان.

يحل علينا اليوم ركب الحكومة الجديدة…..حكومة القت بها رياح و اعاصير الخلافات و النزاعات و التجاذبات بين اهم مكونات المشهد السياسي بتونس…و وأبرزها ما ظهر على السطح في الايام الاخيرة من النزاع الحاد بين مؤسسة رئاسة الدولة و اغلب اطياف مجلس النواب … نزاع ظهرت في الواقع ملامحه منذ مدة واستفحل في الفترات الاخيرة حتي اصبح خلافا واضحا حادا لا يطمئن…و لا ينبأ بأيام وردية مقبلة.

اكبر ضحية للخلاف هو رئيس الحكومة، محور النزاع ،فهو اسم اقترحه رئيس الجمهورية و لكن دعمه وأيده الشق المعاكس ومكنه من نيل المنصب مع حكومته وصادق عليه.

لمن سيكون ولاء رئيس الحكومة.. هل سيكون ولاءه لرئيس الجمهورية الذي لا يقدر له دستوريا اي شيء…. ام سيكون ولاءه للشق المقابل اي للاحزاب التي اوصلته بدعمها ومصادقتها وهو لا يزال في حاجة مستقبلا لدعمها ليتمكن من العمل في ظلها ومساندتها وكذلك تحت وطأة شروطها وامرتها المتسترة… خصوصا و أن عددا من اعضاء مجلس النواب اعربوا اول البارحة عن امتعاضهم من بعض العناصر الموجودة في الحكومة باعتبارها حسب رأيهم موالية لرئيس الجمهورية.

اعتقد ان الصراع في بدايته، واللغة احتدت بين الطرفين بطريقة غير مسبوقة … لغة بدت غاضبة، ثائرة ، مهددة.

فماذا يخبيء الغد للجميع؟”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى