ثقافة وفنون

في دار الثقافة ابن زيدون العمران…” عودة الحياة ” تظاهرة ثقافية فنية متنوعة

تونس ( الحرية التونسية )عبد الجليل طاهر بنجدو :

    بعد المنحى التنازلي لمؤشرات الوضع الوبائي لفيروس كوفيد 19 بالبلاد و القرب من استعادة النسق الطبيعي للحياة و الانشطة الثقافية بالفضاءات المفتوحة، نظمت دار الثقافة ابن زيدون العمران تظاهرة ثقافية فنية بعنوان “عودة الحياة” و ذلك على امتداد 6 أيام في إطار برنامج أكتوبر الموسيقي.

 وتضمن برنامج هذه التظاهرة 3 عروض موسيقية تجمع بين الوتري و الصوفي و عرضين مسرحيين للأطفال بعنواني حكاية البطريق دودوك لشركة الوليد للإنتاج و تاج الملوك والمهرجون لشركة شرق للانتاج.

  و افتتحت سلسلة عروض التظاهرة بعرض موسيقي بقيادة الفنان محرز بن سلطان و اخر احتفاء بعيد الجلاء بقيادة الفنان الناصر الصلعاوي الى جانب حفل موسيقي صوفي تخللته مدائح و اذكاربحضرت رجال المدينة بقيادة ماهر صميدة بمناسبة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف نظمته الغرفة الفتية الاقتصادية فرع العمران بالشراكة مع دار الثقافة.

هذا و تخللت هذه التظاهرة ورشتان في الرقص العصري المعاصر أطرها هارون العياري و اخرى في تقنيات الصورة تأطير الأستاذة وفاء الشعيبي الى جانب ورشة في الفنون التشكيلية تأطير الاستاذ رؤوف العياري.

و أكدت مديرة دار الثقافة السيدة بشرى الوسلاتي لـ ” الحرية التونسية ” بأن هذه التظاهرة تضمنت برمجة ثقافية متنوعة و مختارة جمعت بين المشهد الفرجوي للعروض و المعرفي التكويني من خلال الورشات في سعي الى مس مختلف الاختصاصات الفنية و بما يتجانس وانتظارات الرواد و الجمهور بمختلف شرائحه العمرية و الذوقية و الحرص على بث موجات إيجابية خاصة بمتعة الفرجة و فرحة استعادة نسق الحياة و بهجتها.

  و شددت السيدة بشرى على التزام المسبقللمؤسسة باحترام تطبيق ضوابط البروتوكول الصحي و تحديد طاقة الاستيعاب واستظهار الجمهور الحاضر بما يفيد تلقي الجرعة الثانية للتلقيح ضد فيروس كوفيد المستجد.

  هذا و تجدر الإشارة الى أن الدار شهدت خلال ” تعثر” الأنشطة الثقافية في شهر أوت الفارط أشغال تهيئة و تجميل لواجهتها الخارجية شملت تزويق الجدران و وضع مجسمات فنية و إبراز الفضاء بروح معمارية أنيقة بدعم من المندوبية الجهوية للثقافة بتونس والشراكة مع جمعية المنارة للثقافة و الفنون ضمن تظاهرة هنا ثقافة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى