ثقافة وفنون

في رواق الفنون ببن عروس … “اللّمة 2″للفنّ المعاصر

تونس (الحرية التونسية) عبد الجليل طاهر بنجدو:

     تحت إشراف  المندوبية الجهوية لشؤون الثقافية بولاية بن عروس وبمساهمة اتحاد الفنانين التشكيليين بتونس افتتح برواق الفنون ببن عروس عشية 3 جوان الجاري معرض بن عروس للفن المعاصر “اللمة 2” الذي يتواصل الى غاية 20 جوان 2021 وذلك بحضور ثلّة من الاطارات والفنانين والدارسين وأحبّاء الفنّ والاعلاميين.

   ويشارك في هذا المعرض الجماعي 18 فنانا تشكيليا من عدّة جهات على غرار الهوارية- قابس- مرناق – المنستير- بن عروس- تونس وغيرها وهم محمد الهادي الشريف- أحمد الزعيبي- بشير لهدومي- علي الزنايدي – ماهر الطرابلسي- سارة بن عيسى- حبيب الجامعي- عبد المجيد عياد- نزيهة الصولي- نجوى مهدي الكشو- نصر الدين العسالي- الهادي بن نصيرة – هالة بالشيخ- إبراهيم البهلول- عمر عبادة حرزالله – توفيق بن عمران ومحمد بوعزيز.

    ويحتوي هذا المعرض على 36 لوحة متنوّعة المقاسات والتقنيات الفنية مثل الاكريليك -أكريليك على القماش – مزدوجة- فوتوغراف وغيرها.

 وبرغم تنوّع المدارس والتجارب الفنية للعارضين فقد تزيّن فضاءالرواق بأعمال تعدّدت مواضيعها وبرزت فيها شذرات من الرمُوز التقليدية والحداثية ضمن أبعاد “الهوية” على غرار لوحات الراقصة- صخب البحر- لحظات حياة – مشاهد تونسية -الفرحة- عطر الياسمين- الكادحة- الماتنزا 1 و 2- ثنائية النغم- فرسان وبارود (1-4) وغيرها.

والتي استنطق فيها الرسامون الكثير من مشاهد البهجة والمعاناة “الناعمة” التي فاحت لوحاتها بالحركة والألوان الحالمة.

    وأجمع الفنانون الهادي بن نصير- أحمد الزعيبي وبشير لهدومي على أنّ مشاركتهم في هذا المعرض تأتي في سياق علاقات فنية وإنسانية لإثراء المعرض بإنتاجاته موال التقاء في “لمّة” فنية تتعدّد فيها المدارس والشرائح العمرية لأجل تبادل الافكار ودعم حركية الفن التشكيلي بالبلاد.

   وفي جانب آخر شدّدت السيدة نزيهة صولة مديرة الرواق والفنانة التشكيلية بأن المعرض يُقام في إطار المساهمة في تنشيط الحياة الثقافية بولاية بن عروس وأيضا ضمن حرص الرواق على إتاحة الفرصة الخلاّقة أمام الفنانين من مختلف الجهات لعرض إبداعاتهم والتلاقي الفني.

    وذلك في تحدٍّ لموانع جائحة كوفيد بالتقيّد الفعلي بالتدابير الوقائية الصارمة الخاصة باحترام البروتوكول الصحي طيلة أيام المعرض تأمينا لسلامة المشاركين والزائرين على حدّ السّواء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى