أخبار وطنية

قريبا وقفة إحتجاجية بأريانة وإتهامات لرئيس البلدية بإهدار المال العام والمطالبة بمحاسبته قضائيا

على إثر إقدام بلدية أريانة على حذف التدوينات والتعاليق على الصفحة الرسمية لبلدية أريانة والتي قام بها المواطنون والمستشارين والمجتمع المدني بأريانة والمعارضين للتمشي الذي اتبعه رئيس البلدية والقائم على عدم مشاركة المستشارين في إتخاذ القرار، وأعطى صلاحيات واسعة لنائبته وعدم تلبية مطالب المواطنين وعدم الإجابة عن إستفساراتهم ولقد نشر الناشط بالمجتمع المدني عبد الله عبيد تدوينة على حسابه الخاص على الفايسبوك وردت كما يلي:

“الرئيس العمييييييد الديمووووقراطي الذي يتشندق بالديموووقراطية قام في صفحته امس بحذف جميع التعاليق الناقدة له من مواطنين ومجتمع مدني ومستشارين وحذفها من صفحته.زايد دكتاتور من درجة أولى وسنحاسبك في القريب العاجل على الفساد وإهدار المال العام.”

ونشرت المستشارة مريم العطاوي تدوينة على حسابها تتهم من خلالها المسشارة الأولى لرئيس البلدية في العديد من الأخطاء المرتكبة وفي شبهات فساد ووردت التدوينة كما يلي:

“عندما تتراكم الأخطاء والهروب من الواقع

ليست الجلسة الأخيرة

هناك محضر جلسة أخير المصادقة على المشروع من الطرف المساعدة الأولى و الرئيس و زميلة مهندسة مقربة للأفضل

و الرئيس قال جبنا وحدة نعرفوها

و بشهادة مدير الأشغال و كاهية مدير “مريم العطاوي رافضة المشروع “

و الجلسة هذه وراونا المشروع الأول

فرق بين 150 مليون و 286 مليون

انتما تغالطوا فينا و السبب الوحيد الي احتفضت بصوتي وقت المصادقة على الميزانية

تصدقوا على حاجة و بعد نلقاو حاجة

كيما طبعان لكتاب و الترجمة…….

المصور…..أرشيف 280مليون…..

فاشلة قتلك قد أمي منجمش نتقبح فيك”

ومن المنتظر أن تنظم وقفة إحتجاجية بأريانة للمطالبة بفتح الملفات وخاصة تلك التي تحوم حولها شبهات الفساد.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى