أخبار وطنية

قيس سعيد: هذه جريمة ونوع من اغتيال التونسيين وسنواصل التحقيق حتى يتحمل كل طرف مسؤوليته

   أكد رئيس الجمهورية، قيس سعيد، لدى استقباله، اليوم الاربعاء، وزير الصحة المقال، فوزي مهدي، أن ماحصل أمس بدعوة للشباب في سن 18 سنة، لمراكز التلقيح، يعتبر، حسب قوله، “جريمة في حق التونسيين، وسيتم التحقيق فيها لتحميل المسؤولية للمتسبب فيه كاملة”، مشددا على أن “التونسيين والتونسيات ليسوا بالأضاحي في عيد الإضحى”.

وقال، وفق مقطع فيديو نشر على الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية، “ما حصل أمس غريب، جريمة ارتكبت في حق التونسيين، وسنواصل التحقيق في هذه المسألة حتى يتحمل كل طرف مسؤوليته .. هذه جريمة ونوع من اغتيال التونسيين في الوقت الذي نبحث فيه عن قارورة اكسيجين…”.

وأكد أنه يجب أن يتحمل المتسبب في حالة الاكتظاظ المفتعلة أمس المسؤولية كاملة متسائلا ” كيف وصلنا إلى اغتيال المواطن ، من أتى بشباب الـ 18 سنة ومن أتى بهم في نفس الوقت بعشرات الآلاف، هذا نوع من اغتيال التونسيين في الوقت الذي نبحث فيه عن قارورة أكسيجين؟ ، ما حصل غير مقبول “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى