مقالات رأي

قيس سعيد يحمل لواء المقاومة والمقاومون يؤكدون أن الرئيسة نجلاء بودن إبنتهم

       بفضل تظافر الجهود المبذولة من طرف السلطات الجهوية بولاية بنزرت وعلى رأسها والي بنزرت سمير عبداللاوي، وبفضل بقية الجهود المتواصلة للسلطات المعنية والمختصة على حسن تأمين مراسم الإحتفال بعيد الجلاء، فقد كان يوم الأمس عرساً وطنياً بإمتياز إحتفل به عامة الشعب التونسي بكل نخوة وإفتخار، وزادت ثقته في مؤسسات الدولة وفي رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد والذي ما فتأ يؤكد حرصه على حماية مبادئ الديمقراطية وحفاظه على قيم دولة الإستقلال بقيادة الزعيم الحبيب بورقيبة، دولة الحداثة، والحريات، وكما ساهم الرئيس قيس سعيد في الحفاظ على دور المقاومين والمناضلين بإعتبارهم جزء من تونس ومن تاريخها القديم والحديث ولبنة أساسية لبناء المستقبل..

وقد ظهر في أحد الفيديوهات أحد كبار المقاومين في معركة الجلاء وهو يثني على رئيسة الحكومة التونسية نجلاء بودن والتي تفطن لإسم والدها المرحوم محمد بودن الذي يعرف في عديد الأوساط كرجل مناضل وإبن الحركة الوطنية، وقال المقاوم بان نجلاء بودن هي بمثابة إبنته، وكما أثنى الحاضرون خلال هذه المراسم على والي بنزرت واشدوا بالتعيينات التي قام بها رئيس قيس سعيد، وكما ثمنوا دور الرئيس التونسي في حماية مكاسب دولة الإستقلال والديمقراطية بعيداً عن كل المغالطات والأكاذيب التي يروجها الحاقدون ضد تونس في الخارج.

     وكما كان يوم 15 أكتوبر يوماً إحتفاليا عبر موقع التواصل الإجتماعي للتونسيين داخل وخارج البلاد عبر توسيمات وتبريكات بعيد الجلاء وإستقلال تونس والإشادة بدور المقاومة ضد المستعمر الفرنسي وكما كانت مناسبة للتونسيين للتنديد بأي تدخل أجنبي في الشؤون الداخلية التونسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى