تكنولوجيا

“كاسبرسكي” تُعزز تواجدها في المغرب وتُعجل إستراتيجية نموها على المستوى الإفريقي

بدأت شركة “كاسبرسكي” الرائدة عالميا في مجال مكافحة الفيروسات سنة 2021 من منظور جديد تسعى عبره إلى تعزيز حضورها على المستوى الإفريقي، حيث أنها تتواجد في المغرب لمدة تزيد عن 15 سنة من خلال شبكة شركائها.

 

وفي هذا الصدد، تُعلن الشركة التي تتربع على عرش الشركات الرائدة في الحماية من الفيروسات وأمن الإنترنت، عن المبادئ التوجيهية الإستراتيجية فيما يخص الأمن السيبراني في المغرب.

 

وتتوفر “كاسبرسكي” على موارد مخصصة لأفريقيا الناطقة بالفرنسية، بقيادة باسكال نودين، مدير المبيعات B2B في كاسبرسكي شمال وغرب ووسط أفريقيا، وتتألف المهام الرئيسية لهذا الفريق المخصص في دعم نمو الشركة وإستراتيجيتها الشاملة في المنطقة، فضلا عن تعزيز سمعة حلولها وخدماتها، وتوطيد التضافر بين الشركاء والزبناء النهائيين، وأيضا دعم تطوير القوة التجارية للشركة.

 

      في هذا الصدد، وبغية تحقيق الأنشطة المطلوبة، قامت الشركة بإحداث شبكة قوية  تضم الشركاء والزبناء الأوفياء والمختصين المؤهلين، الذين تعمل اليوم على مرافقتهم ودعمهم في عملية البحث عن أسواق جديدة في غرب ووسط إفريقيا، وهي المنطقة التي يعمل فيها فريق كاسبرسكي على إدارة حوالي 20 بلدا منذ سنة 2019.

 

2020 – سنة جيدة للشركة على الرغم من الأزمة الصحية العالمية

 

     عملت شركة “كاسبرسكي” سنة 2020 على تعزيز علاقاتها مع الشركاء والنظام الإيكولوجي للأمن الحاسوبي في المنطقة. 

 

ومن أجل التعويض عن استحالة تنظيم الأحداث المعتادة على غرار K. Next  في العديد من البلدان بسبب الأزمة الصحية المرتبطة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، نظمت “كاسبرسكي” أول حدث رقمي على الإنترنت موجه خصيصا لإفريقيا، وذلك خلال شهر نونبر الماضي تحت عنوان “مؤتمر كاسبرسكي الأمني”، والذي تم خلاله تقديم الحلول الرئيسية، الإستراتيجية، إلى جانب إدخال قضايا أمن.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى