تكنولوجيا

لترسيخ روح المبادرة لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية “بادر”

     وُلِد اليوم برنامج جديد أُطلق عليه اسم “بادر” يهدف إلى توعية الأطفال بأهمية المبادرة وإنشاء المشاريع ويُنفَّذُ في إطار شراكة رباعيّة الأطراف بين وزارة التربية وشركة فيفو إنرجي تونس الشركة التي توزع وتسوق منتوجات شال في تونس من جهة، وشركة راد ستارت تونس الحاضنة المسرّعة للشركات الصغيرة والمتوسطة و يوث هاب وهي شركة ناشئة مختصة في تكوين الأطفال في مجال ريادة الأعمال والتصميم، من جهة أخرى

وتتميّز هذه الشراكة الفريدة بالتكامل بين أطرافها : من جهة خبرة فيفو إنرجي تونس في تطوير البرامج التعليمية بالشراكة مع وزارة التربية كجزء من مسؤوليتها المجتمعية على غرار برنامج سلامتي على الطريق للتربية المرورية و برنامج 1000 كلمة وكلمة للتشجيع على المطالعة ومن جهة أخرى شركة راد ستارت تونس التي تتمثل مهمتها في دعم الشباب في رحلتهم الريادية و يوث هاب التي درّبت حتى الآن 600 شاب و شابة في مجال ريادة الأعمال.

ويهدف برنامج “بادر” كما يوحي اسمه ، إلى غرس الرغبة في المبادرة وتطوير المشاريع في نفوس الأطفال. وقد تم تصميمه بالتعاون مع وزارة التربية في صيغة تعيد تتبع عملية إنشاء المشاريع وتهدف إلى تمكين الأطفال من تجربتها بشكل كامل وفعال.

وأعلنت سنيا دمق،مديرة الاتصال بشركة فيفو إنرجي بفخر كبير:” لقد تمّ إطلاق برنامج “بادر” على غرار البرامج التي تم تطويرها بالشراكة بين وزارة التربية وشركة فيفو إنرجي تونس،من خلال دورة تكوينية للمعلمين الذين سيتولّون بدورهم مهمّة نقل مهارات المبادرة وإنشاء المشاريع إلى الأطفال،وذلك في حوالي ثلاثين مدرسة منتشرة في جميع أنحاء التراب التونسي “. وأضافت : “وسيتم تنفيذ برنامج “بادر” المقسّم إلى خمس حصص مفصلّة في دليل المنشّط انطلاقا من هذا الأسبوع. كما ستنتهي مرحلته الأولى بعرض من قِبل التلاميذ أما ملجنة تحكيم محليّة تضمّ ممثِّلاً عن مجال ريادة الأعمال في المنطقة التي تقع فيها المدرسة وتُحدِّد فريقًا فائزًا في كل ولاية.

وستخوض الفرق الفائزة على مستوى الولايات، المرحلة الثانية من المسابقات الإقليمية التي سيتم تنظيمها على مستوى شمال ووسط وجنوب البلاد التونسيّة. وستحدد لجنة التحكيم أفضل ثلاثة فرق في كل اقليم، أي تسعة فرق في الجملة. وتشارك هذه الفرق المختارة في المعسكر التدريبي الوطني الذي يهدف إلى تمكين الأطفال من تعزيز قدراتهم وحججهم خلال المسابقة الوطنية التي ستتوّج ثلاث فرق تتميّز بمشاريع رائدة أنشأها الأطفال في المدرسة الابتدائية.

وعلى إثر هذه الدورة التكوينية، عاد كل معلم إلى منطقته بحقيبة “بادر” التي تشتمل على الدعامات والأدوات اللازمة لتأثيث حصص البرنامج بما في ذلك  دليل المنشّط، و”دفاترالمبادر” التي تحتوي على العديد من التدريبات العملية التي سيتم استخدامها من قِبل المعلمين لشرح مراحل إنشاء المشاريع بطريقة مفصّلة لمبادري المستقبل

    وأعربت السيدة دوجة الغربي الرئيسة التنفيذية لشركة رادس تارت تونس عن عميق اعتزازها قائلة : “إنه ليوم رائع ليولـرادستارت ! كجزء من برنامج رادإنوف المموَّل من قِبل الاتحاد الأوروبي ومشروع “إييوفورإنوفايشن” الذي تنفّذه مؤسسة إكس بارتيز فرانس،نحن سعداء للغاية بإطلاق برنامج “بادر”.

 

وقال السيد محمد بوقريبة، المدير العام لشركة فيفو إنرجي تونس: “يسعدنا أن نخطو خطوة أخرى اليوم في شراكتنا مع وزارة التربية. من خلال هذا البرنامج الطموح الذي يتمحور حول تشجيع الأطفال على المبادرة، تقوم شركة فيفو إنرجي تونس وشركاؤها بزرع بذور جيل من رواد الأعمال الشباب المستعدين لمواجهة التحدي والتفكير في إنشاء المشاريع كخيارمهني. نتقدم بالشكر الجزيل للمدرِّسين الذين سيبذلون قصارى جهدهم لتحفيز التلاميذ على الخوض في هذه المغامرة الرائعة ونتطلع إلى تأثير برنامج “بادر” على تطويرمهاراتهم “

وفي ختام دورة تكوين المعلّمين عبّر السيد لطفي بولعابة كاهية مدير الأنشطة الثقافية والفنية والرياضية والاجتماعية بوزارة التربية والمكلَّف من قبل المديرة العامة للمرحلة الابتدائية بمتابعة تنفيذ برنامج “بادر” عن ارتياحه الكبير لنجاح هذه المرحلة المهمّة من إطلاق البرنامج: “نحن متفائلون للغاية بشأن تنفيذ “بادر” في المدارس التي تم تحديدها في جميع الولايات والتي تتناسب تمامًا مع برامج تنشيط الحياة المدرسية. ويُعَدُّ التزام المعلمين ودعم مختلف الشركاء، من العوامل الرئيسية في نجاح هذا البرنامج الجديد ، والذي سيدعم أطفالنا في رحلة استكشافهم لعالم المبادرة وإنشاءالمشاريع”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى